قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ألمانيا تحتفل بعشرين عاما على إعادة الوحدة وهدم جدار برلين وأحد الإنقسامات الأكبر في الحرب الباردة ما زال كما هو اليوم بين الكوريتين اللتين تخوضان مواجهات جديدة.

سيول: اصيبت سفينة كورية شمالية باضرار جسيمة خلال مواجهة بحرية وقعت الثلاثاء بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية قبالة سواحلهما الغربية، على ما اعلن الجيش ومسؤول كوري جنوبي.

واكد متحدث باسم قيادة الجيش الكوري الجنوبي وقوع المواجهة ولكن تعذر عليه تقديم تفاصيل اخرى على الفور.

ومن جهتها، نقلت وكالة الانباء الكورية الجنوبية يونهاب عن مصدر حكومي قوله ان سفينة دورية كورية شمالية اجتازت حدودا بحرية مختلف عليها في البحر الاصفر ما ادى الى اطلاق عيارات تحذيرية من جانب السفن الكورية الجنوبية.

واضاف ان البحرية الجنوبية اطلقت بعد ذلك النار على السفينة الكورية الشمالية التي تجاهلت التحذير وردت بدورها باطلاق النار.

واوضح المصدر الذي لم يكشف هويته انه quot;لم يسجل ضحايا في صفوفنا ولكن السفينة الكورية الشمالية دمر نصفها وعادت ادراجهاquot;.

من جهتها طالبت كوريا الشمالية باعتذار جارتها الجنوبية ووصفت بـquot;الاستفزاز المسلح الخطيرquot; الحادث البحري في البحر الاصفر، بحسب وكالة انباء كوريا الشمالية.

ونقلت الوكالة عن بيان لرئاسة اركان كوريا الشمالية quot;ان على السلطات العسكرية الكورية الجنوبية ان تقدم اعتذارات للشمال على هذا الاستفزاز العسكري واتخاذ الاجراءات الضرورية لعدم تكرار مثل هذا الحادثquot;.

وكانت كوريا الشمالية اتهمت سيول الشهر الماضي بانتهاك هذه الحدود البحرية المتنازع عليها من خلال نشر سفن حربية فيه.

ولم تعترف كوريا الشمالية ابدا بهذه الحدود البحرية بين البلدين اللذين لا يزالان نظريا في حالة حرب بسبب عدم توقيع معاهدة سلام بينهما تنهي حرب 1950-1953. واصبحت هذه المنطقة موضع مناوشات متواترة بين الكوريتين.

ومنذ 1999 خلفت هذه المناوشات عشرات القتلى في هذه المنطقة التي قتل فيها ستة من عناصر البحرية الكورية الجنوبية في حزيران/يونيو 2002.