قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: ارجئت محاكمة في نيويورك لشاب أميركي كان أول شخص يتم تسليمه الى الولايات المتحدة من بريطانيا لاتهامات بالارهاب الي يناير كانون الثاني.

وأبلغ سيد فهمي هاشمي (29 عاما) المحكمة يوم الاربعاء أنه غير مذنب في اتهامات بدعم تنظيم القاعدة من بينها اتهام بانه كان يحتفظ بمعاطف مكسيكية لها غطاء رأس ومعاطف واقية من المطر وجوارب عازلة للمياه في شقته بلندن لصديق مع علمه بانها في طريقها لكي يستخدمها مقاتلو القاعدة في افغانستان.

وكان من المقرر ان تبدأ المحاكمة الاسبوع القادم لكنها ارجئت الي السادس من يناير بعد ان عقدت يوم الثلاثاء جلسة لم يسمح للجمهور بحضورها. وعقدت اجزاء من جلسات ما قبل المحكمة خلف ابواب مغلقة بعد ان قضت القاضية الجزئية لورينتا بريكسا ان بعض الادلة سرية.

وهاشمي هو مسلم انتقل الى الولايات المتحدة من باكستان بينما كان عمره ثلاث سنوات. والقت السلطات البريطانية القبض عليه في يونيو حزيران 2006 في مطار هيثرو بلندن بعد ان كان يدرس وحصل على درجة الماجستير في العلاقات الدولية من جامعة لندن ميتروبوليتان.

واعتقل في حبس انفرادي على مدى العامين الماضيين في انتظار المحاكمة. واذا ادين بكل الاتهامات الموجهة اليه فانه يواجه اقصى عقوبة والتي قد تصل الى 70 عاما في السجن.