قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أجرى وزير الأمن الإسرائيلي اتصالا هاتفيا مع الرئيس المصري بحث خلاله مسألة تجميد الاستيطان وسبل استئناف المفاوضات.

القاهرة: بحث وزير الأمن الاسرائيلي ايهود باراك مع الرئيس المصري حسني مبارك هاتفيا اليوم مقترحات الحكومة الاسرئيلية لتجميد الاستيطان وتحريك عملية السلام. وجاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه الرئيس مبارك من الوزير الاسرائيلي اليوم كما ذكر التلفزيون المصري الذي أذاع الخبر.

يذكر ان الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز زار القاهرة الاسبوع الماضي وبحث مع الرئيس مبارك قضية المستوطنات في حين حذرت مصر الحكومة الاسرائيلية من استمرارها في بناء المستوطنات لما لها من عواقب وخيمة على فرص تحقيق السلام.

وحمل الرئيس مبارك اسرائيل مسؤولية تقويض فرص عملية السلام بمخططاتها لتهويد القدس وحفرياتها في محيط المسجد الأقصى والمواجهات في الحرم الشريف. واكد لقادة اسرائيل انهم يضعون عقبات جديدة في طريق السلام بدعوتهم للاعتراف بيهودية الدولة والتفاوض على حدود مؤقتة للدولة الفلسطينية واستبعاد القدس من مفاوضات الحل النهائي.