قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبلوماسي روسي يؤيد العقوبات بحق إيران بسبب النووي

باني محطة بوشهر لا يعرف متى يسلمها إلى الإيرانيين

تسعى الوكالة للحصول على توضيح من ايران لما أعلنت عنه.quot; وكانت وسائل الاعلام الايرانية قد أفادت يوم الاحد بأن العمل في التوسع سيبدأ خلال الشهرين المقبلين.

فيينا: قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم الثلاثاء انها تريد أن توضح إيران خطتها المتعلقة بانشاء عشر محطات لتخصيب اليورانيوم. وأضافت الوكالة في بيان quot;ايران لم تبلغ الوكالة بصورة مباشرة بقرارها. وستسعى الوكالة للحصول على توضيح من ايران لما أعلنت عنه.quot;

إلى ذلك قال مصدر دبلوماسي روسي رفيع ان روسيا لن تقف معزولة اذا توصلت القوى العالمية الى اجماع بشأن فرض عقوبات على إيران. وأضاف المصدر الذي طلب عدم الافصاح عن اسمه نظرا لحساسية الموقف quot;اذا كان هناك اجماع على معاقبة ايران.. فلن نتنحى جانبا.quot;

ويرقى هذا البيان الى كونه أحد أقوى الاشارات حتى الان للجمهورية الاسلامية بأن موسكو ضاقت ذرعا بتقاعس إيران عن تبديد مخاوف الغرب بشأن برنامجها النووي. وقال المصدر quot;سنفكر بشأن العقوبات ولكن هذه ليست قضية للساعات أو الاسابيع المقبلة.quot; وأضاف ان موسكو لا تريد تعقيد الموقف بتوجيه تهديدات الى إيران.

وقال quot;لن نسهم في موقف معقد بتهديدات بفرض عقوبات لكننا سنأخذ في الاعتبار مثل هذه الاحتمالات.. لكننا لن نبقى معزولين.quot; وأضاف المصدر ان اعلان ايران نيتها بناء مراكز جديدة للتخصيب quot;لا يضيف حالة من التفاؤل على المحادثات مع ايران.quot; وقال ان روسيا تريد من ايران ان تتعاون علانية وباستمرار مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال المصدر quot;نفضل ان تتعاون ايران بطريقة أكثر علانية وباستمرار مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وان تظهر خطوات واضحة لتبديد القلق -- الذي يكتسب اساسا أكبر -- من تقديم عقوبات ضد ايران.quot;