قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


رام الله: طالبت quot;الجبهة الشعبية لتحرير فلسطينquot;، الرئيس الفلسطيني محمود عباس بوقف المفاوضات مع إسرائيل وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية، داعيةً إلى انتخابات شاملة في يناير 2010.

ودعا نائب الأمين العام للجبهة الشعبية عبد الرحيم ملوح، في مذكرة وجهها للرئيس الفلسطيني quot;التصدي الجماهيري والإعلامي للممارسات الإسرائيلية على الأرض، وبخاصة الاستيطان والجدار والحصار وتهويد القدس، والتحرك عربياً ودولياً لتحشيد الرأي العام الشعبي والرسميquot;.

وشدد على quot;ضرورة بقاء الخطاب السياسي والإعلامي على الصعيد الوطني والحوار الشامل إيجابياًquot;، كما طالب ملوح وهو عضو في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عباس بدعوة اللجنة المنبثقة عن لقاء القاهرة مارس 2005 إلى لقاء في عمان أو القاهرة لمناقشة إعادة بناء مؤسسات المنظمة والنظام الانتخابي والوحدة الوطنية.

ولفت إلى أنه سبق وتقدم للرئيس وللجنة التنفيذية بورقة لمعالجة مشكلات اللجنة التنفيذية وتطوير عملها في 15/3/2009، مشيراً أنها لم تناقش رغم تكرار وضعها على جدول الأعمال، داعياً للمباشرة فوراً بمناقشتها وعمل مؤسسات م.ت.ف بمعزل عن الحوار الوطني الشامل ونتائج ومآله.