قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن:اكد قائد القوات المسلحة الاميركية في العراق الجنرال راي اوديرنو الجمعة، ان هذه القوات quot;على الطريق الصحيحquot; للانسحاب من كل المدن العراقية قبل 30 حزيران/يونيو، كما ينص على ذلك الاتفاق الامني بين واشنطن وبغداد.

وقال الجنرال اوديرنو في مؤتمر صحافي عقده في وزارة الدفاع quot;انسحبنا من كل المدن باستثناء اثنتين، بغداد والموصلquot; اللتين ما زالتا تشهدان اعتداءات دامية على رغم تحسن الوضع الامني في العراق منذ سنتين.

لكنه اضاف quot;نحن على وشك مغادرة بغداد ... ما زال يتعين علينا تسوية مشاكل في الموصل، لكني اعتقد اننا على الطريق الصحيحquot;.

وينص الاتفاق الامني المعقود في تشرين الثاني/نوفمبر بين واشنطن وبغداد على انسحاب اميركي من المدن في 30 حزيران/يونيو قبل الانسحاب الشامل من البلاد في نهاية 2011.

وكان الجنرال الاميركي اكثر تشككا في نيسان/ابريل. فقد اكد انذاك quot;اذا كنا نظن اننا نحتاج الى قوات للاحتفاظ بوجود في بعض المدن، فاننا سنوصي بهذا الخيارquot;، مشيرا بنوع خاص الى الموصل عاصمة محافظة نينوى التي تعتبر الحصن الاخير لتنظيم القاعدة في العراق.

وفي الاسبوع الماضي، المح ايضا الجنرال ديفيد بركينز المتحدث باسم الجيش الاميركي في العراق، الى ان القوات الاميركية قد تبقى في هذه المدينة فترة اضافية.

لكن الحكومة العراقية اكدت الاحد quot;تمسكها باحترام موعد 30 حزيران/يونيو المحدد لانسحاب القوات الاميركية من كل المدنquot;.

وذكر الجنرال اوديرنو ان قرارا سيتخذ في غضون quot;شهر ونصفquot;. وقال quot;اذا سألتم رئيس الوزراء (نوري المالكي) اليوم، اعتقد انه سيقول اننا سنخرج من المدن في 30 حزيران/يونيو. وهذا القرار من اختصاصهquot;. واوضح ان 20% فقط من القوات الاميركية الموجودة في الوقت الراهن في المدن سيبقى بعد 20 حزيران/يونيو لمساعدة قوات الامن العراقية في مجالات مثل الدعم الجوي والاستخبارات.