قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عريقات: هناك تفاؤل من الالتزام الذي أبداه أوباما

واشنطن: اعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس انه سلم الرئيس الاميركي باراك أوباما خلال لقائهما الخميس وثيقة تتضمن افكارا لاطلاق عملية السلام الاسرائيلية-الفلسطينية. وقال عباس قبل ان يغادر واشنطن ان quot;هذه الوثيقة لا تخرج عن اطار خريطة الطريق ولا عن مبادرة السلام العربية. هي تحتوي افكارا حول آليات لتنفيذهاquot;. من جهته، اكد المفاوض الفلسطيني صائب عريقات ان quot;الرئيس أوباما وعد بدراسة هذه الوثيقةquot;.

وتنص مبادرة السلام العربية التي اطلقتها السعودية في العام 2002 على تطبيع العلاقات بين البلدان العربية واسرائيل في مقابل الانسحاب الاسرائيلي من الاراضي العربية المحتلة منذ 1976 وانشاء دولة فلسطينية وتسوية عادلة لقضية اللاجئين الفلسطينيين على اساس القرار 194 الصادر عن الجمعية العامة للامم المتحدة. ويدعو هذا القرار الصادر في 1948 الى عودة اللاجئين الذين يرغبون في العودة وينص على دفع تعويضات الى الذين لا يرغبون في العودة.

ورفضت اسرائيل هذه المبادرة بشكلها الراهن، وخصوصا بسبب حق العودة. اما في ما يتعلق بخريطة الطريق، فقد اعدتها اللجنة الرباعية الدولية (الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا والامم المتحدة) واطلقت في 2003. وتنص على انشاء دولة فلسطينية في الاراضي التي تحتلها اسرائيل لكنها بقيت حبرا على ورق منذ اطلاقها.

ووصف عباس لقاءه الاول مع أوباما بأنه quot;جدي وصريحquot;. واضاف quot;اتفقنا على التواصل الدائمquot;. وسئل عباس هل هو اكثر تفاؤلا بانشاء دولة فلسطينية في عهد أوباما، فأجاب quot;نتمنى ان تتحقق هذه الوعود. بصراحة، لا يوجد اي مبرر كي لا تتحقق ما لم تضع اسرائيل عقباتquot;. واعلن عباس من جهة ثانية عن زيارة جديدة يقوم بها الموفد الاميركي جورج ميتشل الى المنطقة في السابع من حزيران/يونيو.