قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: هاجمت مندوبة إسرائيل لدى الأمم المتحدة غفريئيلا شاليف خلال نقاش أجراه مجلس الأمن الدولي الليلة الماضية حول الأوضاع في الشرق الأوسط، حزب الله وإيران. وذكرت شاليف أن حزب الله quot;منظمة إرهابيةquot; تشكل تهديدا ليس على إسرائيل فحسب، وإنما على لبنان والمنطقة بأسرها خاصة في ضوء استمراره في إقامة بنية تحتية عسكرية ضخمة شمالي نهر الليطاني وجنوبه، على حد تعبيرها.

وأشارت مندوبة إسرائيل الى quot;رسالة احتجاج مفتوحة وجهتها rlm;لجنة أهالي بلدة خربة سلم في جنوب لبنان الى القيادة اللبنانية بعد انفجار مستودع للأسلحة تابع لحزب الله في القرية مؤخراquot;.

وفي حديثها عن إيران قالت شاليف إن quot;التهديد الإيراني لا يقتصر على الملف النووي، وإنما يشمل أيضا دعم طهران للمنظمات الإرهابية مثل حزب الله وحماسquot;، وفقا للإذاعة الإسرائيلية. وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله قد هدد بضرب تل أبيب في حال قيام إسرائيل بقصف الضاحية الجنوبية من بيروت التي تعد المعقل السياسي والعسكري للحزب.

وذكر نصر الله أثناء لقاء مع عدد من المغتربين اللبنانيين يوم أمس أن المعادلات تغيرت، فقد أصبحت الضاحية الجنوبية مقابل تل أبيب وليس بيروت مقابل تل أبيب، على حد تعبيره. وأكد أن أية حرب ستسفر عن تدمير أية قوة إسرائيلية تدخل أرض لبنان.

ومن جانبه حذر رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله هاشم صفي الدين إسرائيل من مغبة التفكير في مهاجمة لبنان، مؤكدا أن quot;المقاومةquot; اليوم أقوى بكثير مما كانت عليه في يوليو 2006. وذكر أن quot;المقاومةquot; ستبقى جاهزة دائما للدفاع عن الجنوب وعن لبنان وquot;إلحاق الهزيمة النكراءquot; بإسرائيل. وأشار صفي الدين في كلمة ألقاها خلال احتفال أقامه حزب الله في بلدة الخيام في جنوب لبنان الى أنه quot;ليس من وظيفة أحد في لبنان والمنطقة أن يريحquot; إسرائيل. وأضاف أن إسرائيل لو شعرت بأن لبنان أصبح ضعيفا فستقرر شن حرب عليه في اليوم التالي.