قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مجلس الأمن: ايران لم تخرق الحظر على كوريا الشمالية

مشاورات الدول الست حول النووي الإيراني تبدأ اليوم

بروكسل:اعربت رئاسة الاتحاد الاوروبي الاربعاء عن قلقها حيال المعلومات التي تحدثت عن قيام الشرطة الايرانية باقفال مكاتب واعتقالات في صفوف الاصلاحيين الايرانيين ونددت باستراتيجية quot;كم افواه المعارضة السلميةquot;.

واعربت السويد التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي عن قلقها خصوصا من اغلاق مكتب احد المرشحين الاربعة للانتخابات الرئاسية التي جرت في حزيران/يونيو وهو مهدي كروبي الثلاثاء وكذلك اغلاق مكاتب منظمات اخرى واعتقال عدد من مساعدي كروبي ومساعد مرشح اخر للانتخابات هو مير حسين موسوي.

وجاء في بيان لرئاسة الاتحاد الاوروبي quot;قد يبدو هذا الامر جهدا متناسقا لكم افواه المعارضة السلمية ووقف نشر معلومات حول وضع المعتقلين بعد الانتخابات الايرانيةquot;.

ودعت الرئاسة الاوروبية في بيانها طهران الى quot;اطلاق سراح جميع المعتقلين والمتهمين بسبب تعبيرهم السلمي عن ارائهمquot; والى quot;كشف جميع المعلومات المتعلقة بمصير الاشخاص الذين ما زالوا في السجونquot;.

وقد اعتقلت الشرطة الايرانية الثلاثاء علي رضى بيهشتي وهو احد مساعدي مير حسين موسوي ومرتضى الويري، رئيس بلدية طهران السابق ومساعد مهدي كروبي، وفق ما ذكرت مواقع المعارضة على الانترنت الثلاثاء.

كما اغلقت السلطات مكاتب جمعية الدفاع عن المعتقلين برئاسة عماد الدين باقي المقرب من الاصلاحيين وصادرت وثائق ومعدات للجمعية.

واغلقت السلطات الثلاثاء مكتب كروبي في شمال طهران واوقفت رئيس تحرير الموقع الالكتروني لحزبه اعتماد ملي.