قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ذكرت تقارير لوسائل الاعلام ان رجال مكتب التحقيقات الاتحادي اعتقلوا رجلا من كولورادو كانت تحت المراقبة في اطار تحقيق لمكافحة الارهاب بعد سلسلة من المداهمات في مدينة نيويورك الاسبوع الماضي. وقيل ان المشتبه به نجيب الله زازي (24 عاما) وهو من افغانستان يعمل كسائق لخدمة المطار في كولورادو وقد اخذ الى الحجز بعد عدة ايام من استجواب مكتب التحقيقات الاتحادي له في دنفر

دنفر: ألقى ضباط من مكتب التحقيقات الاتحادي الاميركي القبض على رجل من كولورادو كان تحت المراقبة في اطار تحقيق لمكافحة الارهاب تسلطت عليه الاضواء بعد سلسلة من المداهمات في مدينة نيويورك الاسبوع الماضي. وقالت ويني ايلو المتحدثة باسم محامي الدفاع عن المشتبه به نجيب الله زازي (24 عاما) وهو من أفغانستان ان زازي احتجز مع والده بعد أن استجوبهما مكتب التحقيقات الاتحادي في دنفر لمدة ثلاثة أيام.

وتابعت أن زازي يعمل كسائق في خدمة الحافلات بمطار كولورادو مضيفة أن الرجلين المحتجزين نقلا الى سجن محلي. وداهم ضباط مكتب التحقيقات الاتحادي منزل زازي في ضاحية أورورا بكولورادو مساء يوم الاربعاء ومعهم اذن تفتيش. وطوقت السلطات المبنى السكني المؤلف من ثلاثة طوابق بشريط أصفر ووضعت غطاء أسود على نوافذ المبنى لمنع مختلسي النظر من رؤية ما بالداخل.

وجرى تطويق مبنى اخر يبعد عن هذا المبنى بأميال في وقت لاحق يوم السبت فيما وصفه مصدر أمني محلي بأنه جزء من عملية بحث مرتبطة بتحقيق لمكافحة الارهاب. وجاء استجواب زازي الذي تعتقد السلطات انه متعاطف مع تنظيم القاعدة بعد أيام من سفره الى مدينة نيويورك. وأوقفته السلطات في العاشر من سبتمبر أيلول أثناء قيادته سيارة مستأجرة على جسر جورج واشنطن الذي يربط مدينة نيويورك بنيوجيرزي ولكن أعيد فيما بعد الى كولورادو. وكان فريق مشترك لمكافحة الارهاب نفذ الاسبوع الماضي سلسلة من المداهمات في منطقة كوينز بنيويورك التي زارها زازي في مطلع الاسبوع.