قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بهاء حمزة من دبي : لم تكتمل فرحة الفرنسي هنري ميشيل مدرب منتخب كوت ديفوار بالعرض القوي وفوز فريقه الكبير على فريق شتوتجارت الالماني في المباراة الودية التي جمعت بينهما مساء امس على ملعب نادي الشباب في دبي بعد ان فوجيء باصابة ارونا ديندان احد اعمدة الفريق المهمة خلال المباراة اصابة قد تمنعه من المشاركة في نهائيات الامم الافريقية التي تبدا الخميس المقبل في القاهرة.

ميشيل قال عقب المباراة للصحافيين الحاضرين واغلبهم من المرافقين لبعثة الفريق العاجي خلال معسكره في ابو ظبي انه سينتظر حتى تظهر نتائج الاشعات والاختبارات الطبية التي يعكف على اجرائها حاليا الفريق الطبي المصاحب للبعثة وبعدها سيتخذ القرار النهائي اما بضم ديندان مهاجم لانس الفرنسي واحد الاوراق المهمة في اجندة ميشيل التي يجهزها للبطولة واحتمال غيابه عن مباريات الدور الاول من البطولة التي يلتقي فيها مع كل من منتخب مصر المضيف والمغرب وليبيا او استبعاده نهائيا اذا ما تبين ان اصابته ستحاتج لاكثر من عشرة ايام وهي التقديرات المبدئية للجهاز الطبي للفريق

ميشيل لم يخف حزنه على اصابة ديندان خصوصا انه كان في فورمة جيدة جدا وساهم في تشكيل خطورة واضحة على مرمى شتوتجارت في مباراة امس قبل خروجه مصابا لكنه قال انه ليس امامه سوى الاعتماد على الموجودين مشيرا الى ان اغلب عناصر الفريق من المحترفين الذين يملكون خبرات كبيرة في ملاعب كرة القدم وتمنى ان تبتعد عنهم الاصابات في الفترة المقبلة.

كان المنتخب الايفواري قد نجح في تحقيق فوز معنوي كبير حينما حول خسارته في الشوط الأول بهدف للاشيء لصالح فريق شتوتجارت الالماني الى الفوز بثلاثة أهداف في مباراة قوية وكان بإمكان الافيال وهو الاسم المعروف به منتخب كوت ديفوار او ساحل العاج ان يزيد غلته من الأهداف لولا توفيق الحارس الألماني من جهة وتسرع مهاجميه ثم حرصهم الزائد عقب خروج ديندان مصابا من جهة اخرى.

شتوتجارت احرز اول اهداف المباراة في الدقيقة التاسعة من الشوط الاول عن طريق لاعب الوسط المهاجم وانجيل وهو هدف كان عكس سير المباراة التي سيطر عليها المنتخب العاجي منذ بدايتها لكن عاب لاعبيه الجوء الى استعراض مهاراتهم والمبالغة في الاستعراض ما اضاع على الفريق عدة فرص للتقدم حتى تمكن البديل ارونا كوني من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة الرابعة والاربعين.

وفي الشوط الثاني نزل الفريق العاجي مكشرا عن انيابه رغم خروج ديدييه دروجبا نجم تشلسي حيث نجح المدرب الفرنسي في اجراء تغييرات مكنت الفريق من تفعيل سيطرته على الملعب الى هجمات مؤثرة وشن الفريق هجمة تلو الاخرى الاول حتى تمكن باكي احد الوجوه التي قدمها ميشيل للفريق منذ توليه مهمة تدريبه من نسجيل هدفين في الدقيقتين التاسعة والعشرين من الشوط الثاني ثم الثامنة والثلاثين لتنتهي المباراة بفوز مهم للفريق العاجي يرفع معنويات لاعبيه قبل موعد اولى مبارياتهم امام منتخب المغرب يوم الجمعة المقبل.

ومن المقرر ان يلتقي كوت ديفوار يوم الثلاثاء المقبل مع المنتخب الأردني على ملعب مدينة زايد في العاصمة أبوظبي وهي اخر لقاءات الفريق التجريبيية قبل سفره الى القاهرة مساء اليوم نفسه للمشاركة في البطولة التي يطمع في الفوز بلقبها للمرة الثانية في تاريخه بعدما فاز بها مرة واحدة عام 1992 عندما اقيمت في السنغال بعدما فاز في النهائي على منتخب غانا بضربات الترجيح.