قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مع عودة الثلاثي ماريا شارابوفا وجوستين هينن وكيم كليسترز إلى الساحة ، ينتظر أن تشهد بطولة أستراليا المفتوحة للتنس ، والتي تنطلق فعالياتها الإثنين ، إثارة بالغة يترقبها جميع المتابعين للبطولة. وتراجعت اللاعبتان البلجيكيتان هينن وكليسترز عن الاعتزال بعد ابتعادهما عن الساحة بينما عادت الروسية شارابوفا إلى الملاعب في أستراليا بعدما أفسدت الإصابة في الكتف مسيرتها على مدار أكثر من موسم كامل.

ووقعت شارابوفا التي تقيم منذ سنوات في الولايات المتحدة على عقد جديد مع شركة quot;نايكيquot; للأدوات والملابس الرياضية مقابل 75 مليون دولار.

وكانت آخر مشاركة لشارابوفا في بطولة أستراليا المفتوحة على ملاعب ملبورن بارك في مطلع عام 2008 وفازت باللقب اثر تغلبها في النهائي على الصربية أنا إيفانوفيتش بينما غابت عن البطولة في العام الماضي.

وأوضحت شارابوفا /22 عاما/ أن فعاليات البطولة سحرتها خلال بطولة العام الماضي حيث حرصت على متابعة المباريات عبر شاشات التلفزيون خاصة وأن موعد بث المباريات كان في توقيت مناسب بفترة المساء.

وقالت شارابوفا الفائزة بثلاثة ألقاب في بطولات quot;جراند سلامquot; الأربع الكبرى إنها تستمتع كثيرا بمشاهدة المباريات. وأضافت quot;كان أمرا عصيبا ألا أشارك في اللعب وألا أشارك في الأولمبياد ولكنني تجاوزت ذلك بشكل جيدquot;. وأوضحت quot;انتهت الفترة المأسوية ، وبدأت الاستمتاع باللعبquot;.

وتخوض شارابوفا البطولة وهي في المركز الرابع عشر بين المصنفات بالبطولة كما تستهل مسيرتها في البطولة بمواجهة مواطنتها وصديقتها ماريا كيريلينكو كما تستطيع أن تحصل على دافع قوي للتألق في البطولة من خلال ذكرياتها في عام 2008 .

وقالت شارابوفا quot;قدمت بعض المباريات الرائعة هنا. عانيت من بعض الخسائر الكبيرة واللحظات المخيبة للآمال. ولكن مع عودتي إلى هنا سأستعيد الذكريات الرائعةquot;.

وأوضحت أنه عندما يكون لدى اللاعب أو اللاعبة ذكريات جيدة بمكان فإنه يسعد دائما بالعودة للعب مرة أخرى في هذا المكان .

وتعود آخر مشاركة لهينن في بطولة أستراليا المفتوحة إلى عام 2008 أيضا حيث سقطت في دور الثمانية للبطولة رغم فوزها باللقب في عام 2004 .

وبعد 19 شهرا اعتزلت فيهم هينن /27 عاما/ اللعب ، عادت اللاعبة البلجيكية للمشاركة في البطولات مؤخرا وستكون بطولة أستراليا المفتوحة هي الثانية لها فقط منذ عودتها للملاعب علما بأنها وصلت في البطولة الأولى وهي بطولة بريسبان هذا الشهر إلى المباراة النهائية أمام مواطنتها كليسترز.

وقالت هينن الفائزة بسبعة ألقاب في البطولات الكبيرة quot;أشعر بأن مكاني هنا. إنه أمر رائع بالفعل.. أمر رائع أن تكون في ملاعب رود لافر مجددا وأن تلعب على هذه الملاعب الساحرة وأن ترى كل هؤلاء الناس الذين لم أرهم منذ فترة طويلةquot;.

وأضافت quot;كنت أتطلع لمعرفة ما سأشعر به ، ولكنها أمور إيجابية فقط. إنني سعيدة بالفعل لتواجدي هناquot;.

واعتزلت كليسترز بشكل مفاجئ في عام 2007 من أجل الزواج حيث أنجبت ابنتها ثم عادت إلى المشاركة في البطولات في صيف 2009 وشاركت في بطولتين فقط استعدت بهما لإحراز لقب بطولة أمريكا المفتوحة (فلاشينج ميدوز) في أيلول/سبتمبر الماضي لتفجر مفاجأة من العيار الثقيل علما بأنه اللقب الثاني لها في بطولات quot;جراند سلامquot; الأربع الكبرى.

وكانت آخر مشاركات كليسترز في أسترالياالمفتوحة عام 2007 عندما وصلت للمربع الذهبي في البطولة التي وصلت لمباراتها النهائية عام 2004 أمام هينن.