قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بوينس ايرس: اعتبر الاسطورة دييغو مارادونا انه سيقدم quot;حياتهquot; كي يعود الى تدريب منتخب الارجنتين لكرة القدم، في المقابلة الصحافية الأولى بعد اقصائه من تدريب المنتخب الاول.

وقال مارادونا أمس الجمعة في مقابلة مع محطة quot;فوكس سبورتquot; التلفزيونية المحلية: quot;بالطبع، سأهب حياتي كي أعود مدربا للمنتخب... أنا أتحرق للعودةquot;.

ولم يجدد الاتحاد الارجنتيني عقد مارادونا لعدم تخليه عن بعض مساعديه وذلك بعد ثلاثة أسابيع من خروج الارجنتين من ربع نهائي مونديال 2010 أمام ألمانيا (صفر-4).

وكان مارادونا أشرف على المنتخب الاول في نهاية تشرين الاول/أكتوبر 2008 بدلا من ألفيو باسيلي، الذي استقال من منصبه بسبب النتائج المتواضعة لبطل العالم عامي 1978 و1986 في تصفيات كأس العالم 2010.

وكانت انطلاقة مارادونا جيدة، اذ قاد بلاده الى الفوز على اسكتلندا، فرنسا وفنزويلا، لكنه سقط سقوطا مريعا امام بوليفيا 1-6 في نيسان /أبريل 2009.

وصعدت الصحف المحلية منذ ذلك الوقت انتقادها لمارادونا بسبب عدد اللاعبين الذين استدعاهم للدفاع عن الوان المنتخب (108 لاعبين).