قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حافظت البحرين على آمالها في التأهل إلى ربع نهائي كأس آسيا بعد اكتساحها الهند بخماسية كان نصيب الأسد منها للمهاجم إسماعيل عبداللطيف. وإحتلت البحرين المركز الثالث خلف استراليا وكوريا الجنوبية بفارق نقطة بعد تعادلهما الإيجابي بهدف لمثله.


Bahrain fans cheer their team during the AFC ...

Bahrain's Ismaeel Abulatif, celebrates after ...

Bahrain's Ismaeel Abulatif, left, is congratulated ...

Bahrain's goal keeper Mahmood Mansoor, center, ...

Bahrain's Abdulwahab Ali tries to stop India's ...

Bahrain soccer fans wave flags before the start ...

Bahrain's Faouzi Aaish, left, celebrates after ...

Bahrain's Faouzi Aaish, left foreground reacts ...

Bahrain players celebrate after scoring against ...

إيلاف من الدوحة،وكالات:سجل المهاجم اسماعيل عبد اللطيف اربعة من الاهداف الخمسة التي فازت فيها البحرين على الهند المتواضعة 5-2 مساء الجمعة على ملعب نادي السد في الدوحة في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة وأنعش آمالها بالتأهل الى ربع نهائي كأس اسيا الخامسة عشرة في كرة القدم.

جاءت اهداف عبد اللطيف في الدقائق 16 و19 و35 و77 بعد أن كان فوزي عايش افتتح التسجيل في الدقيقة الثامنة من ركلة جزاء، فيما سجل غورامانغي سينغ (9) وسونيل شيتري (52) هدفي الهند.

وكانت استراليا وكوريا الجنوبية تعادلتا 1-1 اليوم ايضا في المجموعة ذاتها.

والجولة الاولى كانت شهدت فوز استراليا على الهند برباعية نظيفة، وكوريا الجنوبية على البحرين 2-1.

وتتصدر استراليا وكوريا الجنوبية الترتيب برصيد 4 نقاط لكل منهما، وتأتي البحرين ثالثة بثلاث نقاط، في حين لم يحرز منتخب الهند اي نقطة حتى الان وبات ثاني المودعين من الدور الاول بعد المنتخب السعودي.

وفي الجولة الثالثة الثلاثاء المقبل، تلعب البحرين مع استراليا، وكوريا الجنوبية مع الهند.

منتخب البحرين كان حقق مفاجأة كبيرة في كأس اسيا 2004 في الصين حين بلغ الدور نصف النهائي قبل ان يخسر بصعوبة بالغة امام نظيره الياباني الذي توج بطلا لاحقا بفوزه على اصحاب الارض في المباراة النهائية.

وعلى صعيد المنتخب الهندي، فانه يشارك في الدورة الحالية مباشرة من دون خوض التصفيات كونه فاز ببطولة التحدي الاسيوية لعام 2008، وذلك حسب لوائح الاتحاد الاسيوي الذي منح الفرصة مباشرة لآخر بطلين في بطولة التحدي بالمشاركة فضلا عن اصحاب المراكز الثلاثة الاولى في النسخة السابقة وصاحب الارض.

اجرى مدرب منتخب البحرين سلمان شريدة بعض التغييرات على تشكيلته ابرزها بإشراك الجناح الايسر السريع سلمان عيسى بعد ان غاب عن المباراة الاولى بسبب الاصابة، فكان نقطة انطلاق معظم الهجمات على المرمى الهندي.

استغل المنتخب البحريني تواضع امكانات منافسه الهندي خصوصا في التنظيم الدفاعي فنجح في تسجيل اربعة اهداف في الشوط الاول منها ثلاثة للمهاجم المتألق اسماعيل عبد اللطيف، رغم تلقيه هدفا في الدقائق الاولى.

اضاف عبد اللطيف هدفا رابعا في الشوط الثاني ليتصدر ترتيب الهدافين من مباراة واحدة.

كاد منتخب الهند يفاجئ مرمى البحرين بهدف مبكر وتحديدا في الدقيقة الثالثة من كرة طويلة وصلت الى سونيل شيتري داخل المنطقة تابعها بلمسة واحدة ابعدها الحارس محمود منصور ببراعة الى ركلة ركنية.

لم تتأخر البحرين في افتتاح التسجيل الذي جاء في الدقيقة الثامنة حين تدخل لارونس كليماكس لايقاف فوزي عايش فاحتسب الحكم الماليزي محمد صالح صبحي الدين ركلة جزاء نفذها عايش نفسه واضعا الكرة في الزاوية اليمنى للمرمى الحارس بول سوبراتا.

وكان فوزي عايش سجل هدف البحرين في مرمى كوريا الجنوبية في الجولة الاولى من ركلة جزاء ايضا.

الرد الهندي جاء سريعا جدا وبعد دقيقة واحدة اثر كرة طويلة ايضا من ركلة حرة قريبة من منتصف الملعب حضرها ياداف ابيشيك برأسه الى غورامانغي سينغ الذي تابعها من دون رقابة في الزاوية اليسرى لمرمى محمد منصور.

تحرك المنتخب البحريني مجددا بحثا عن التسجيل ونشطت الجهة اليسرى عبر سلمان عيسى الذي كان خلف اكثر من كرة شكلت خطورة على المرمى، فاولا مرت كرته مباشرة امام المرمى قبل ان يبعدها احد المدافعين، ثم تابع عبدالله المرزوقي واحدة ببرأسه بين يدي الحارس، وفي الثالثة جاء الهدف الثاني حين ارسل كرة ابعدها الحارس بقدمه فتهيأت امام اسماعيل عبد الطيف الذي وضعها في الشباك (16).

اضافت البحرين الهدف الثالث بعد ثلاث دقائق بسهولة تامة اثر كرة من الجهة اليسرى للمنطقة مررها جيسي جون وأنهاها اسماعيل عبد اللطيف في الشباك من دون رقابة في المرمى.

حصل المنتخب البحريني على عدد من الفرص في ربع الساعة الاخير ونجح في اضافة الهدف الرابع عبد اللطيف ايضا الذي تلقى كرة رائعة فوق المدافعين من فوزي عايش فانفرد بالحارس ووضعها في المرمى (35).

وكما فاجأ منتخب الهند منافسه في الدقائق الاولى للشوط الاول ونجح في تسجيل هدفه الاول في البطولة، خطف هدفا ثانيا في الدقيقة 52 بعد كرة قوية من رينيدي سينغ ارتطمت بالعارضة ثم خلف خط المرمى لكن الحكم لم يتنبه لها فتابعها ياداف ارتدت مرة ثانية من العارضة وتهيأت امام شيتري الذي وضعها برأسه في المرمى.

وافلت مرمى الهند من هدف بعد اربع دقائق حين اخطأ الحارس سوبراتا وهو يمرر كرة الى مدافعيه فخطفها جيسي جون وارسلها قريبة جدا من القائم الايمن (56).

وحال سوبراتا دون هدف بحريني خامس اثر انطلاقة سريعة وكرة من عايش الى سلمان عيسى داخل المنطقة فسددها لكن الحارس حولها الى ركنية (61).

لكن المنتخب البحريني اضطر الى اكمال المباراة منذ الدقيقة 62 بعشرة لاعبين بعد طرد فوزي عايش لنيله انذارين في غضون دقيقتين، وسيغيب بالتالي عن المباراة المقبلة مع استراليا.

ارتبك الدفاع البحريني لدقائق بعد حالة الطرد التي منحت لاعبي المنتخب الهندي جرعة معنوية فحاولوا تهديد مرمى محمود منصور خصوصا عبر شيتري.

حصل حمد راكع على فرصة تسجيل الهدف الخامس للبحرين اثر متابعته لكرة برأسه من ركلة ركنية لكن الحارس التقطها على دفعتين (76).

لكن الهدف جاء بعد دقيقة واحدة عبر اسماعيل عبد اللطيف الذي حقق quot;السوبر هاتريكquot; حين خطف الكرة وسددها من بين مدافعين على يمين الحارس الذي لمسها لكنها تابعت طريقها الى الشباك.

المباراة: البحرين - الهند 5-2

الملعب: ملعب نادي السد

الجمهور: نحو 11 الف متفرج

الحكم: الماليزي محمد صالح صبحي الدين

كوريا الجنوبية (1) -(1) أستراليا

South Koreas players line up for a team ...

Australias national soccer team poses for ...

South Korea's player Lee Chung Yong, Right , ...

South Korea's player Lee Chung Yong, is tackled ...

South Korea team celebrates after scoring a goal ...

South Korea's player Park Ji Sung, right , fights ...

إنتهى اللقاء المنتظر بين كوريا الجنوبية واستراليا بتعادلهما 1-1 في الدوحة على ملعب الغرافة ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموع الثالثة لكأس آسيا 2011.

وسجل كوو جا شول (24) هدف كوريا الجنوبية، ومايل جيدينياك (61) هدف استراليا.

والمواجهة كانت بين فريقين شاركا في نهائيات كأس العالم في جنوب افريقيا 2010، حيث بلغ المنتخب الكوري الدور الثاني للمرة الاولى خارج قواعده، في حين خرج نظيره الاسترالي من الدور الاول بفارق الاهداف عن غانا.

ولعب المنتخب الاسترالي بالتشكيلة ذاتها التي تغلبت على الهند برباعية نظيفة، في حين اضطر مدرب كوريا الى اجراء تغيير اضطراري بداعي ايقاف كواك تاي هوي.

وتبدو النتيجة منطقية كون الفريقين تانوبا السيطرة على مجريات اللعب طوال الدقائق التسعين.

وكانت الفرصة الاولى كورية بتسديدة راسية للي يونغ بيو مرت الى جانب القائم الايمن لمرمى الحارس الاسترالي مارك شفارتسر (5).

واحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة رفعها بريت ايمرتون داخل المنطقة وفشل الدفاع الكوري في تشتيتها فوصلت امام هاري كيويل لكنه اطلقها عاليا (7).

واثر مناولة طويلة من الحارس الكوري وصلت الكرة الى جي دونغ وون فتركه الدفاع الاسترالي يسيطر على الكرة قبل ان يمررها باتجاه كوو جا شيول غير المراقب، فأخذ وقته قبل ان يصوب كرة زاحفة في الزاوية اليسرى لمرمى شفارتسر (24).

والهدف هو الثالث لشيول في البطولة الحالية بعد ثنائيته في مرمى البحرين فانفرد بصدارة ترتيب الهدافين، متقدما بفارق هدف على عبد الرزاق الحسين (سوريا) وتيم كاهيل (استراليا) ويوسف احمد (قطر) وسيرفر جيباروف (اوزبكستان).

وضاع افراد المنتخب الاسترالي بعد الهدف الكوري الجنوبي وكاد مرماهم يتلقى هدفا ثانيا بعد دقائق قليلة اثر هجمة منسقة وصلت فيها الكرة الى تشا دو ري لكن كرته كانت ضعيفة (27).

واطلق هاري كيويل كرة قوية من ركلة حرة مسحت العارضة (31).

وتوالت الفرص الكورية ورفع بارك جي سونغ نجم مانشستر يونايتد الانكليزي كرة عرضية سددها جي دونغ وون برأسه ارتطمت بكتف ساشا اونينوفسكي وكادت تخدع الحارس الاسترالي (38).

واستغل بريت هولمان تردد الدفاع الكوري لينتزع الكرة ويمررها باتجاه كيويل المتربص على حافة المنطقة فسددها بيسراه مرت بجانب القائم الايسر (39).

وفي اجمل لعبة استرالية مرر لوك ويلشير كرة زاحفة داخل المنطقة باتجاه كيويل الذي تركها بحرفنة فوصلت الى تيم كاهيل لكن الاخير تردد في التصويب نحو الشباك ليتدخل تشا دو ري في اللحظة الاخيرة ويبعد الكرة الى ركنية منقذا مرماه من هدف اكيد (41).

وبدأ الشوط الثاني سريعا من قبل الطرفين وكانت الفرصة الابرز عندما راوغ سونغ قائد استراليا لوكاس نيل واطلق كرة قوية تصدى لها ببراعة شفارتسر (59).

وحاول المنتخب الاسترالي الاعتماد على الكرات الطويلة داخل المنطقة ليستغل اجادة تيم كاهيل للكرات الرأسية ونجح في ادراك التعادل بهذه الطريقة.

احتسب الحكم ركلة ركنية وصلت الي كاهيل ومنه بالرأس الى نيل الذي اعادها امام المرمى ليقفز مايل جيديناك فوق جميع المدافعين والحارس الكوري ويودعها الشباك (62).

المباراة: استراليا - كوريا الجنوبية 1-1

الملعب: ملعب الغرافة

الجمهور: 15526 متفرجا

الحكم: القطري عبد الرحمن عبدو

- الاهداف:

كوريا الجنوبية: كوو جا شول (24)

استراليا: مايل جيدنياك (62)

الانذارات:

كوريا الجنوبية: تشا دو ري (22) وكي سونغ يونغ (35)

استراليا: بريت ايمرتون (28) ساشا اونيينوفسكي (42)

- مثل استراليا: مارك شفارتسر- لوكاس نيل وديفيد كارني وساشا اونينوفسكي ولوك ويلشير (جاي نورث) - جايسون كولينا وهاري كيويل وبريت هولمان (مات ماكاي) وبريت ايمرتون ومايل جيديناك - تيم كاهيل.

- مثل كوريا الجنوبية: جونغ سونغ ريونغ- هوانغ جاي وون، ولي يونغ بيو ولي جونغ سو وتشا دو ري ولي يونغ راي وبارك جي سونغ وكوو جا شيول (يوو بينغ سوو ثم سوون بيت غا رام) وكي سونغ يوينغ وكيم بو كيونغ وجي دونغ وون سونغ هيونغ مين.

- الاهداف:

البحرين: فوزي عايش (8 من ركلة جزاء) واسماعيل عبد اللطيف (16 و19 و35 و77)

الهند: غورامانغي سينغ (9) وسونيل شيتري (52)

- الانذارات:

البحرين: فوزي عايش (60)

الهند: ستيفن دايس (18)

- الطرد:

البحرين: فوزي عايش (62)

- مثل البحرين: محمد منصور- عبدالله المرزوقي وابراهيم المشخص وعبدالله عمر وفوزي عايش وسلمان عيسى وعبد الوهاب علي وحمد راكع واسماعيل عبد اللطيف (داوود سعد) وعبدالله الدخيل (محمود عبد الرحمن) وجيس جون (عبدالله فتاي).

- مثل الهند: سوبراتي- انور وسوركومار سينغ وبراديب (وادوو) ورينيدي سينغ (كومار) وغورمانغي سينغ ولاورنس كلايماكس وستيفي دايس وياداف ابيشيك وسونيل شيتري وسيد نابي.