قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

المح مالك ليفربول الاميركي جون هنري الى امكانية بقاء كيني دالغليش مدربا لليفربول الى ما بعد نهاية الموسم الحالي بعد نجاحه في مهمته المؤقتة خلفا لروي هودجسون.

وكان مجلس ادارة النادي عين دالغليش مدربا مؤقتا حتى نهاية الموسم الحالي في 8 كانون الثاني/يناير الماضي، وعلى الرغم من خسارته بعض المباريات في بداية مهمته، فان الفريق فاز في مبارياته الثلاث الاخيرة.

ولم يخف دالغليش نجم ليفربول السابق رغبته في الحصول على منصبه بشكل رسمي وقد منحه مالك النادي الضوء الاخضر خلال فترة الانتقالات لشراء مهاجمين هما الاوروغوياني لويس سواريز والدولي الانكليزي اندي كارول مقابل 56 مليون جنيه استرليني (80 مليون دولار).

وقال هنري في تصريح لشبكة quot;فوكس نيوزquot; الاميركية quot;لا يزال الامر مبكرا، لكننا قمنا بالخيار الافضل. اعرف بان كيني يريد ان يكون في هذا المنصب منذ فترة طويلة، وبالتالي فان الامر رائع بالنسبة اليه والينا ايضاquot;.

وكشف هنري بان عملية انتقال توريس تمت بسرعة عندما تبين بان الاخير يرغب في ترك الفريق وقال في هذا الصدد quot;لطالما قلنا باننا نتوقع من لاعبي الفريق ان يستمروا في صفوفه. اذا لم يريدوا ان يكونوا جزءا من تاريخ هذا النادي فعلينا ان نسهل من مهمتهم للانتقال الى مكان اخرquot;.