قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يختتم غدا الاربعاء الدور ربع النهائي لمسابقة كأس لبنان لكرة القدم بإقامة المباراة المؤجلة بين الأنصار، حامل اللقب، والمبرة على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت.


وكانت المباراة مقررة في 23 كانون الثاني/يناير الفائت إلا أنه جرى تأجيلها بقرار أمني نتيجة للاحداث التي رافقت استقالة الحكومة اللبنانية وقتئذ.

وتأتي المباراة في ظل صحوة على مستوى الدوري للفريقين إذ أن الأنصار حقق الفوز في مباراتيه الأخيرتين على شباب الساحل 5-صفر وعلى السلام صور 6-صفر، فيما نجح بطل كأس لبنان 2008 في الفوز في مبارياته الثلاث الأخيرة على الاصلاح البرج الشمالي والشباب الغازية والتضامن صور وكلهم بنتيجة 2-صفر.

ويعول الأنصار في حملة الدفاع عن لقبه على برازيلييه المدافع سيباستيان راموس والمهاجم ادسون ناسيمنتو إضافة الى جناحه محمد باقر يونس ولاعب الوسط محمد عطوي والمهاجم علي ناصر الدين علما انه يستعد لخوض مباراته الأولى في الدور الأول لكأس الاتحاد الآسيوي بمواجهة مضيفه ناساف كارشي الأوزبكي.

من جهته، يطمح المبرة الى اقصاء الانصار ومتابعة مشواره لاستعادة اللقب مستفديا من الفترة الممتازة التي يمر بها.

ويعتمد المدرب السوداني اسامة الصقر على تشكيلة متجانسة تضم لاعب الوسط علي الاتات إضافة الى المدافع البرازيلي فابيو دي ازيفيدو ومواطنه المهاجم جورج دا سيلفا والحارس حسن بيطار.

وكان الصفاء قد تأهل للدور نصف النهائي بفوزه على النجمة 1-صفر بعد وقت إضافي، والعهد بفوزه على الاخاء الأهلي عاليه 5-1، وشباب الساحل بتغلبه على السلام زغرتا (درجة ثانية) 2-صفر.