قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد رئيس الانصار اللبناني كريم دياب انسحاب فريقه من مسابقة كاس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم بسبب الازمة المادية الحادة التي يعاني منها.


وعقد دياب مع أمين سر النادي نبيل سنو مؤتمرا صحفيا لشرح الاسباب التي أدت للانسحاب في قاعة مؤتمرات ملعب بيروت البلدي.

وتلا سنو بيان النادي الذي تضمن مبررات الانسحاب شارحا الازمة المالية التي يعاني منها بطل لبنان 13 مرة.

وجاء في البيان quot;ان المعاناة التي تكمن في صدورنا ونحمل أوجاعها منذ ثلاث سنوات ونيف اخذت بالظهور الى العلن فكان لا بد من تسليط الضوء على واقع النادي. أوضاعنا بمختلف وجوهها لا تسر صديقا لأن كرة القدم تعيش أسوأ ايامها فلا مساعدات ولا ايرادات اعلانية ولا جماهير تؤازر او تساند إلا أن الفريق حصد ألقابا عدة على مستوى فريقه الأول والفئات العمريةquot;.

وأردف البيان quot;ان اهمية المشاركة في استحقاق قاري هو حلم وامنية للنادي واللاعب على حد سواء، وكنا نأمل ولكن الامال تتبخر عندما تصطدم بالواقع الاليم التي تعيشه الرياضة اللبنانية بشكل عام بغياب التمويل وانعدام الايرادات وتجاهل المسؤولين وامام هذا الامر كان لا بد لنا من اتخاذ قرار فيه الكثير من الالم وفيه جرأة تتحلى بها قيادة النادي، فأولى لنا ان ننكب على دفع مستحقات اللاعبين والفنيين وانقاذهم من اوضاعهم الحياتية ونقف الى جانبهم على ان نصرف هذه الاموال في حال توفرها في مشاركة قاريةquot;.

وشارك الأنصار في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي مرتين عامي 2007 و2008 حيث خرج من الدور الأول، وكانت قرعة النسخة الحالية قد أوقعته في المجموعة الأولى الى جانب ناساف كارشي الأوزبكستاني و التلال اليمني والخاسر من المجموعة الغربية للدور التمهيدي لمسابقة دوري أبطال آسيا.

وستنحصر المشاركة اللبنانية في نادي العهد، بطل الدوري، الذي يلعب في المجموعة الرابعة الى جانب الكرامة السوري وأربيل العراقي والعروبة العماني.