قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أصبح الجزائري محمد روراوة رابع عربي يشغل عضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم ،بعد المصري هاني أبو ريدة والقطري محمد بن همام رئيس الاتحاد الأسيوي، و الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني ونائب رئيس الفيفا.

وقد التحق رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، محمد روراوة باللجنة التنفيذية للفيفا بعد الانتخابات التي جرت ،اليوم الأربعاء، بفندق quot;برج الفاتحquot; بالعاصمة السودانية الخرطوم، على هامش الجمعية العمومية الـ33 للاتحاد الإفريقي الأفريقي لكرة القدم (الكاف) بحيث ظفر روراوة بأحد المقعدين اللذين تنافسا عليهما رفقة أربعة مرشحين آخرين،وهم كل من هم داني جوردان من جنوب أفريقيا، وجاك أنوما من كوت ديفوار، و إبراهيم غالاديما من نيجيريا، وسيكيتو باتل من سيشل، فيما فضل كالوشا بواليا رئيس اتحاد الكرة الزامبي سحب ترشحه والتركيز على انتخابات المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي.

وقد جرت الانتخابات بحضور رئيس الفيفاquot; السويسري جوزيف بلاتر، ورئيس quot;الكافquot; الكاميروني عيسى حياتو .و شارك في العملية الانتخابية رؤساء الاتحادات الوطنية ال53 المنخرطة ضمن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم ،وقد حصد روراوة على أكبر عدد من الأصوات (39 صوتا) متقدما الفائز بالمقعد الثاني، الايفوراي جاك أنوما (35 صوت) فيما تعرض المرشحين الآخرين للخيبة حيث اكتفي السيشيلي سوكيتو باتل ب12 صوت و الجنوب أفريقي داني جوردان ب 10 أصوات النيجيري ابارهيما غالاديما ب5 أصوات.

ويشغل روراوة(64 سنة) منصب رئاسة اتحاد الكرة الجزائري ، بالإضافة لرئاسة اتحاد شمال أفريقيا لكرة القدم ونائب رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، ورئيس لجنة المسابقات لنفس الهيئة العربية ، وعضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم .

نشير أن هذه الانتخابات الاستثنائية الخاصة بتمثيل القارة السمراء في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للعهدة الممتدة ما بين 2011 و 2015 قد تم اللجوء إليها بعد شغور مقعدين، الأول شغله جاك برنارد أنوما الذي انتهت عهدته، و الثاني شغله النيجري أموس ادامو الذي أقصته الفيفا على خلفيةالاتهامات التي طالته في شهر نوفمبر / تشرين الثاني الماضي حول تلقي رشاوى.