قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يسعى القادسية الكويتي الى مواصلة انتصاراته عندما يستضيف الصقر اليمني الثلاثاء على استاد محمد الحمد في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.


ويلتقي الفريقان الجمعة المقبل في الكويت ايضا في الجولة الرابعة بناء على طلب الصقر بسبب الظروف الامنية الراهنة في اليمن.

ويتصدر القادسية ترتيب المجموعة برصيد ست نقاط بعد فوزه على شورتان الأوزبكي والاتحاد السوري، فيما مني الصقر بخسارتين من شورتان والاتحاد.

يريد القادسية أن يضرب بقوة أمام ضيف يعتبر الحلقة الاضعف في المجموعة، لذا سيبادر إلى الهجوم منذ البداية من أجل التسجيل خصوصا أن الفريق مكتمل الصفوف، ويغيب عنه الحارس نواف الخالدي الذي لن يشارك في المباراتين لتواجده خارج الكويت.

ويسعى القادسية إلى مواصلة أفراحه بعد حصوله على لقب الدوري للمرة ال14 في تاريخه الجمعة الماضي، بتحقيق الفوز على الصقر والاقتراب من التأهل بنسبة كبيرة الى الدور الثاني في حال تعادل شورتان والاتحاد غدا ايضا.

وربما يشرك مدرب القادسية المحلي محمد إبراهيم عدد من اللاعبين البدلاء كي يمنحهم الفرصة لإثبات وجودهم ،وفي مقدمتهم المهاجم سعود المجمد وفيصل العنزي وعمر بوحمد وعادل مطر، وكذلك اللاعبين الذين خفت بريقهم في الآونة الأخيرة مثل أحمد عجب خلف السلامة ونهير الشمري وضاري سعيد.

وسيعتمد على نجومه السوريان فراس الخطيب وجهاد الحسين، وطلال العامر وفهد الأنصاري وعبدالعزيز المشعان.

من جهته لا يملك الصقر حلا إلا بتحقيق على الأقل نقطة، ومن ثم يفكر في المباراة المقبلة التي إن خسرها أو تعادل فيها سيخرج مبكرا من البطولة ، لذلك سيعتمد الفريق الذي يعتبر مغمورا بالنسبة لفرق المجموعة، على الدفاع والاعتماد على الهجمات المرتدة أملا منه في اقتناص هدف يربك منافسه.