قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عبر البرتغالي جوزيه مورينيو عن فخره لاحراز فريقه ريال مدريد لقب كأس اسبانيا لكرة القدم بفوزه على برشلونة 1-صفر مساء الاربعاء، وتمكن من اسكات الكثيرين من منتقديه في الاونة الاخيرة.

رد مورينيو جاء على ارض ملعب quot;ميستاياquot; في مدينة فالنسيا، بعدما طالته الانتقادات من عمالقة اللعبة، اذ اعتبر اسطورة النادي الملكي الفريدو دي ستيفانو ان ريال لعب كـquot;الفأرquot; في مواجهة quot;أسودquot; برشلونة في اللقاء الاخير في الدوري (1-1)، في حين اعتبر الهولندي الطائر يوهان كرويف ان مورينيو يطارد الالقاب فقط وليس quot;مدربا لكرة القدمquot;.

واعتبر مورينيو في المؤتمر الصحافي بعد فوز فريقه بلقب الكأس لاول مرة منذ عام 1993 ان هذه الانتقادات بمثابة الاطراء له: quot;الفوز بالالقاب هو الفوز بالالقاب، فالشعور يكون جميلا دوما. منذ ايام قليلة فقط، هناك من وصفني بالمدرب الذي يفوز بالالقاب وليس في كرة القدم. شكرا. أحب أن أكون مدربا يحرز الالقابquot;.

فبعد الخسارة الساحقة التي تلقاها ريال أمام برشلونة في ذهاب الدوري 5-صفر، تمكن مورينيو من معادلة الفريق الكاتالوني 1-1 ايابا، قبل ان يحقق فوزه الاول على برشلونة منذ 2007-2008 عندما سحقه 4-1 في اياب الدوري، اذ تغلب عليه برشلونة 5 مرات متتالية وتعادلا مرة واحدة السبت الماضي، وهو بخر امال الفريق الكاتالوني بالتتويج بالثلاثية ورفع معنوياته قبل مواجهتهما في نصف نهائي المسابقة القارية حيث يسعى النادي الملكي الى احراز لقبها للمرة الاولى منذ عام 2002 والعاشرة في تاريخه.

وبات مورينيو (48 عاما) اول مدرب في تاريخ ريال يحقق لقب الكأس في أربع دول مختلفة، بعدما نال هذا الشرف مع بورتو البرتغالي (2003) وتشلسي الانكليزي (2007) وانتر ميلان الايطالي (2010).

وتابع المدرب quot;المميزquot;: quot;أنا سعيد لاحراز لقب الكأس، هذا أمر مميز. الفوز رائع على فريق كبير مثل برشلونة، ولقد استحقينا ذلك. ليس مستغربا أبدا ان نهزمهم في دوري الابطال، لاننا تعادلنا معهم ثم حققنا الفوز في المباراة الثانية. جئت الى هنا لأقوم بعملي وأغير عقلية النادي لقد بدأنا بذلك وأنا سعيد، لكنها ليست سوى البدايةquot;.

ووصف الظهير الدولي سيريخو راموس مدرب بانه: quot;ربان السفينة، ونحن مستعدون للذهاب معه الى الموت. ما يحاول زرعه فينا يعمل بشكل رائعquot;.

وعبر الفرنسي زين الدين زيدان مستشار رئيس ريال عن مشاعره: quot;هذه الكأس هامة لانها الاولى منذ زمن طويل. ستمنحنا الثقة في المواجهات المقبلة ضد برشلونةquot;.

أما رونالدو صاحب الفوز، فقال انه كان يدرك ان من يسجل الهدف الاول سيخرج فائزا من اللقاء: quot;منحنا مورينيو روحية الفوز. لقد حققنا الهدف الذي رسمناه في بداية الموسمquot;.

وعبر مدرب برشلونة جوسيب غوارديولا على طريقته عن خسارته اول نهائي يخوضه على رأس quot;بلاوغراناquot;: quot;الفوز دائما أفضل من الخسارة. لكن هذه هي الحياة، لا يمكنك الفوز دائما... سنستجمع قوانا، لا شك في ذلكquot;. وتابع غوارديولا: quot;ريال لعب جيدا في الشوط الاول، ولكل فريق الحق ان يلعب كما يريد. سنحلل الخسارة ونتابع عملنا... أجروا بعض التبديلات لكن الأسلوب بقي ذاته على غرار مباراة سانتياغو برنابيوquot;.

أما لاعب الوسط تشافي فقال: quot;لا زال أمامنا أهم لقبين لاحرازهما (الدوري ودوري الأبطال)quot;.