قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نفى الاتحاد اليمني لكرة القدم حصوله على أي مزايا مالية quot;رشوةquot; مقابل موافقته على خوض منتخبه الأولمبي مباراتي الذهاب والإياب أمام نظيره الاسترالي على أرض ملعب كانبيرا ضمن منافسات المرحلة الثانية من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى أولمبياد لندن .

وفي تصريح حصري لـquot;ايلافquot; نفى امين عام الاتحاد اليمني الدكتور حميد شيباني صحة ما تم تناقله بوسائل إعلامية مؤخراً عن تلقي أحد كبار القيادات بالاتحاد المحلي مبلغاً مالياً كبيراً للموافقة على إقامة مباراتي المنتخبين الاولمبيين اليمني والاسترالي على ملعب الاخير .

وكانت تقارير أوردتها صحف ومواقع رياضية زعمت بأن الرشوة الاسترالية التي ذهبت الى حساب احد القيادات الكروية باليمن قد بلغت 60 ألف دولار في حين قدرتها تقارير أخرى بنحو 40 ألفا فقط , في اتهام غير متيقن منه ولا يعد الأول الذي يطال مسؤول في الاتحاد اليمني .

لكن الامين العام حميد شيباني لم يكتف بإبداء الاستهجان من تدوال مثل هذه الانباء الكاذبة والساذجة كما وصفها , بل اوضح بقوله : ان اتحاد اللعبة وافق على مقترح الاتحاد الدوليquot;فيفاquot; لإجراء مباراتي الذهاب والإياب في استراليا بسبب سوء الأوضاع الأمنية في اليمن .

كما أشار الدكتور شيباني الى ان بعثة المنتخب الاولمبي اليمني ستغادر الثلاثاء الى استراليا من دون التوقف في إمارة دبي التي كان مقرراً هناك اقامة معسكر خارجي سابق لموعد مواجهة الذهاب المقررة في 19 يونيو الجاري على ان تلعب الإياب في 23من نفس الشهر .

وفي تعليقه على القرار، صرح الإثيوبي ابراهام مبراتو مدرب المنتخب الاولمبي اليمني :quot; إقامة المباراتين في أستراليا لن تمنعنا من تقديم مستوى أفضل من الذي قدمناه في المرحلة الأولى أمام سنغافورة بالإمارات، بالرغم من أن إقامتهما هناك تصب في مصلحة المضيفquot; .

وفيما يشبه الاعتراف باستحالة تحقيق العبور إلى المرحلة الثالثة ، أكد المدرب مبراتو انه يعد منتخباً للمستقبل , واضاف : المنتخب اليمني يضم كوكبة من اللاعبين المميزين الذين سيكونون في المستقبل القريب نواة للمنتخب الوطني وهذا هو الأهم والمكسب الحقيقي .