قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يلاحق التعثر تنفيذ برامج استعداد المنتخبات اليمنية للكبار والاولمبي والشباب لكرة القدم التي تنتظرها مشاركات قارية ودولية خلال الفترة المقبلة مع استمرار اندلاع الثورة الشعبية التي يخشى تحويل سلميتها الى مربع العنف المسلح والدفع باليمن الى حرب أهلية .

وفي نهاية يوليو المقبل ينتظر ملاقاة المنتخب اليمني الأول لنظيره العراقي بمواجهتي ذهاب وإياب ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال البرازيل 2014م , بينما سيواجه المنتخب الاولمبي خصمه الاسترالي القوي في الطريق الى بلوغ اولمبياد لندن .

وعلمت quot; ايلافquot; من مصدر مسؤول في اتحاد الكرة المحلي أن هناك توجه لإقامة مباراتي الذهاب والإياب لمنتخب اليمن الشاب في أستراليا او الامارات لعدم موافقة الاتحاد الآسيوي على اللعب في صنعاء على خلفية تدهور الوضع الأمني الحالي في اليمن .

في حين تأكد فشل الجهاز التدريبي للمنتخب الاولمبي في استكمال برنامجه بمغادرة العاصمة صنعاء لاقامة معسكر في تايلاند خلال النصف الأول من يونيو استعداداً لمواجهته الأولى أمام المنتخب الاسترالي يوم 21 للشهر الجاري في سيدني .

وكان المدير الفني الإثيوبي أبراهام مبراتو استدعى 23 لاعباً للالتحاق بمعسكر الاولمبي الخارجي قبل إقرار الإلغاء لاحقاً وكان مقرراً خلاله خوض ثلاث مباريات ودية , واستعيض بدلاً عنه بالانتقال اخيراً الى عدن الأكثر امناً والاقل اضطراباً مقارنة بالمحافظات الأخرى .

بينما لاتزال جهود اتحاد الكرة اليمني متعثرة في التعاقد مع جهاز جديد لتدريب لمنتخب الأول خلفاً للكرواتي المقال بقيادة ستريشكو واستمرار تكليف مساعده المدرب الوطني امين السنيني لمهمة بالتحضيرات الاستعدادية لخوض غمار التصفيات المونديالية المقبلة .

ويبدو غير محسوم إلحاق المعسكر الداخلي المنفذ حالياً لقائمة لاعبي المنتخب الاول غير النموذجية بخطوة مغادرة العاصمة صنعاء مطلع الشهر الجاري لإقامة معسكر استعداد خارج اليمن يستمر نحو اسبوعين ويتخلله خوض بعض المباريات التجريبية .

وكان غاب عن القائمة المستدعاة عدد من ابرز لاعبي الصقر تعز والتلال عدن نظراً لمشاركتهم مع فريقيهما بمنافسات كأس الاتحاد الآسيوي , كما اعتذر المهاجم أكرم الورافي والمدافع محمد العماري عن الانضمام للمعسكر الداخلي لمبررات عائلية .

كما تتجلى الخطورة في مهمة المدرب العُماني محمد البلوشي الذي أوكلت إليه قيادة منتخب الشباب اليمني بمحاولته التنقل بين المحافظات المضطربة بهدف انتقاء أفضل اللاعبين للمرحلة الإعدادية قبيل خوض مباريات التصفيات الآسيوية المقبلة تحت 19 عاماً .

وكانت القائمة الأولية للشباب ضمت (31) لاعباً بالمعسكر الذي دشن خلال مايو الفائت بالعاصمة صنعاء استعداداً للتصفيات القارية التي ستقام منافسات مجموعتها الرابعة بالإمارات خلال نوفمبر المقبل بمشاركة منتخبات اليمن وسوريا و فلسطين ولبنان والإمارات .