قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد مهاجم اليمن الدولي علي النونو ان مشكلة كرة القدم اليمنية لاتزال quot;إدارية بحتةquot; بغض النظر عن هوية وخبرات المدرب المقبل الذي سيخلف الكرواتي يوري ستريشكو في قيادة المنتخب اليمني الأول , مضيفاً انه quot; لايفكر باعتزال اللعب الدولي على الرغم من ان الفكرة لاتخاذ ذلك كانت راودته في اعقاب بطولة خليجي 20 الماضيةquot; .

وفي حوار حصري لـquot; إيلاف quot; كشف المهاجم علي النونو عن فشل تجربته الاحترافية الداخلية بصفوف فريق التلال عدن متصدر بطولة النخبة للموسم الكروي الجاري , لافتاً الى انه أصبح في حكم العائد لفريقه السابق أهلي صنعاء الذي تقهقر ترتيبه خلال مرحلة الذهاب ليقبع وسط الفرق الاربع المهددة بالسقوط لدوري المظاليم .

وفي البدء لفت الهداف اليمني علي النونو الى انه طلب إنهاء تجربة احترافه بصفوف فريق التلال عدن والعودة خلال منافسات مرحلة اياب الدوري اليمني لفريق اهلي صنعاء الذي كان غادره بداية الموسم الحالي متطلعاً لخوض تجربة احترافية داخلية متميزة رغم العروض الاحترافية الخارجية التي كان تلقاها قبل منافسات خليجي 20.

وبرر ذلك الفشل الى الضغوط التي ظلت تلازمه اثر المشاركة الهزيلة في بطولة الخليج الاخيرة , فلم يكن مرتاح نفسياً خلال خوضه التجربة الاحترافية بصفوف متصدر الدوري فريق التلال الذي يمتلك هيئة ادارية محنكة وواعية بحسب وصفه , منوهاً أنه بمنافسات الذهاب فؤجئ بمستوى اهلي صنعاء المهدد بمغادرة بطولة الأضواء .

كما نفى حدوث اي إشكاليات بينه وبين مدرب فريق التلال الاثيوبي سيوم كبدي على الرغم مما يطال الأخير من اتهامات بتهميش المهاجمين المحليين والاعتماد على مواطنيه المحترفين بصفوف الفريق العدني , موضحاً بان عصر الاحتراف هو المتسبب في مغادرة ابرز لاعبي الاهلي وليس للادارة التلالية اي مسؤولية عن ذلك .

وفي سياق هذا الحوار , اعترف قائد المنتخب الكروي اليمني بان فكرة الاعتزال عن اللعب الدولي كانت راودته عقب منافسات بطولة خليجي عشرين الأخيرة , لكن علي النونو استدرك بالقول : سأظل جندياً جاهزاً لتمثيل بلادي في حال تم استدعائي على الفور , مؤكداً انه راض تماماً عن مشاركته السابقة مع المنتخبات اليمنية .

وبصراحته المعهودة قال المهاجم النونو ان مشكلة كرة القدم اليمنية لاتزال quot;إدارية بحتهquot; لافتاً الى استمرار الافتقاد الى الاداري المحنك والواعي بالاندية والمنتخبات الوطنية لتفادي النكسات المتكررة بغض النظر عن من هو المدرب الأجنبي المقبل للاحمر اليمني ومدى مايملك من قدرات وخبرات عالمية في عمله .

وأشار الى ان ما افصح عنه مؤخراً للصحافة معروف لدى قيادات اتحاد الكرة اليمني من حدوث حالة تعاطي بعض اللاعبين للقات بمقر اقامة المنتخب المشارك في منافسات كأس الخليج وهم نفس اللاعبين الذين كانوا جاهروا بانهم واثقين من الاستدعاء للتشكيلة وان لزملاء غيرهم فرصة الانضمام للمعسكرات الاستعدادية الخارجية فقط .

وعلى الرغم من وصفه للمنتخب اليمني الاول بأنه النقطة السوداء في منافسات بطولة خليجي 20 الناجحة تنظمياً وجماهيرياً بكل المقاييس , غير ان المهاجم النونو ختم قائلاً : كرة القدم لاتتوقف عند التعرض للفشل وماحدث لنا في البطولة الخليجية ليس نهاية العالم لكن المطلوب هو الاستفادة لعدم تكرارها في المستقبل .