قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وافق الاتحاد العراقي لكرة القدم على الدعوة التي تلقاها من نظيره السعودي لاجراء مباراة دولية ودية. بين المنتخبين العراقي والسعودي في العاصمة الماليزية كوالالمبور مطلع شهر اكتوبر / تشرين الاول المقبل في اطار استعداداتهما المتواصلة لخوض الجولة الثالثة من التصفيات القارية المؤهلة الى مونديال البرازيل عام 2014.

وقال الكابتن شرار حيدر النائب الثاني لرئيس اتحاد الكرة : ان الاتحاد السعودي فاتحنا لإجراء مباراة ودية بين منتخبنا الوطني ونظيره السعودي تندرج ضمن برنامج الطرفين الاستعدادي لخوض غمار منافسات الجولة الثالثة من التصفيات الاسيوية المؤدية الى مونديال البرازيل 2014، وان الجانب السعودي حدد السادس من اكتوبر / تشرين الأول المقبل موعدا لهذه المباراة الودية مبديا رغبته في اقامتها في العاصمة كوالالمبور حيث يعسكر هناك المنتخب السعودي في تلك المدة.

واضاف شرار : ان الجانب السعودي تكفل ايضا بتغطية نفقات اقامة المنتخب العراقي لمدة اربعة ايام،وتندرج هذه المباراة المقترحة في اطار استعدادات المنتخبين العراقي والسعودي للتحضير للجولة المقبلة من التصفيات الاسيوية للدور الثالث المؤدي الى الدور الرابع والاخير من التصفيات التي يحتدم فيها الصراع بين عشرة منتخبات آسيوية توزع على مجموعتين تضم الواحدة خمسة منتخبات تتأهل الى تلك الجولة من تصفيات المجموعة الثالثة التي يتنافس فيها الان عشرون منتخبا من قارة اسيا.

وذكر حيدر ان الاتحاد العراقي وافق على اقامة هذه المباراة التجريبية باعتبارها محطة مهمة قبل مواجهة الصين على ملعب الاخير في الحادي عشر من اكتوبر / تشرين الأول المقبل ويتطلب فيها ان يحقق المنتخب فوزا ثمينا لرفع سقف الآمال في خطف احدى بطاقتي التاهل الى الدور الرابع من التصفيات اي الدور النهائي من التصفيات.