قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

افقد مانشستر سيتي ضيفه برمنغهام لقبه بطلا لمسابقة كأس رابطة الاندية الانكليزية المحترفة بفوزه عليه 2-صفر في المباراة التي اقيمت بينهما على ملعب الاتحاد مساء الاربعاء.

وكان برمنغهام توج بطلا للمسابقة الموسم الماضي بفوزه على ارسنال 2-1، في حين توج مانشستر سيتي بلقب كأس انكلترا اثر تغلبه على ستوك سيتي 1-صفر.

وشهدت المباراة عودة قائد مانشستر سيتي السابق العاجي كولو توريه بعد غياب ستة اشهر بسبب تناوله منشطات، كما خاض اوين هارغريفز اول مباراة له منذ اكثر من سنة علما بانه اصيب قبل ثلاث سنوات عندما كان في صفوف مانشستر يونايتد وخضع لاكثر من عملية جراحية في ركبتيه.

واحتفل هارغريفز بشكل مضاعف بعودته لانه منح التقدم لفريقه عندما وصلته الكرة على مشارف المنطقة فاطلقها قوية في الزاوية البعيدة لمرمى برمنغهام (17).

وتابع مانشستر سيتي ضغطه وسجل هدفا ثانيا بواسطة الايطالي ماريو بالوتيلي الذي استثمر كرة عرضية زاحفة من الصربي الكسندر كولاروف (38). والهدف هو الاول للهاجم الايطالي من شباط/فبراير الماضي.

وكاد الارجنتيني كارلوس تيفيز يسجل الهدف الثالث لكن تسديدته من ركلة حرة مباشرة مرت بمحاذاة القائم الايسر (70).

وانفرد تيفيز بالحارس دويل لكن الاخير كان لمحاولته بالمرصاد وحاول توريه اكمالها داخل الشباك لكن الحارس تصدى للكرة على دفعتين (86).

وتخطى ليفربول مضيفه برايتون بهدفين نظيف سجلهما المهاجم الويلزي كريغ بيلامي (7)، والهولندي ديرك كاوت (88)، مقابل هدف لبرايتون سجله اشلي بارنز من ركلة جزاء في الدقيقة الاخيرة.

وكان الحدث عودة قائد الفريق ستيفن جيرارد الذي جلس على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين بعد غيابه عن الملاعب منذ مطلع الموسم الحالي. وقد شارك جيرارد في ربع الساعة الاخير من المباراة.

وضغط ليفربول الذي تعرض لخسارة قاسية امام توتنهام صفر-4 في نهاية الاسبوع في الدوري المحلي، منذ البداية ونجح في افتتاح التسجيل عندما مرر الاوروغوياني لويس سواريز كرة امامية باتجاه بيلامي الذي سدد من مسافة قريبة في الزاوية البعيدة (7).

وكاد بيلامي يضيف الهدف الثاني لفريقه عندما انبرى لركلة حرة مباشرة من 25 مترا تصدت لها العارضة (20)، قبل ان يحذو حذوه سواريز من كرة رأسية صدها القائم (33).

وحسم ليفربول المباراة في مصلحته قبل نهاية المباراة بدقيقتين بهدف حمل توقيع كاوت الذي استغل تمريرة من الارجنتيني ماكسي رودريغيز، قبل ان يسجل برايتون هدف الشرف من ركلة جزاء ترجمها بارنز بنجاح في الدقيقة الاخيرة.

وعلى ملعب ستانفورد برديج، استضاف تشلسي جاره اللندني فولهام وتأهل على حسابه بركلات الترجيح 4-3 بعد تعادلهما صفر-صفر.

ومنح المدرب البرتغالي اندري فيلاش بواش الفرصة امام بعض اللاعبين الشبان لابراز موهبتهم وعلى رأسهم المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو والاسباني اوريل روميو القادم اليه من برشلونة وراين برتران، في حين جلس العاجي ديدييه دروغبا على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين بعد تعافيه من ارتجاج في الدماغ قبل ثلاثة اسابيع.

وسنحت فرصة ذهبية امام فولهام لافتتاح التسجيل عندما احتسب الحكم ركلة جزاء في مصلحته وطرد المتسبب بها البرازيلي اليكس، بيد ان كريم فراي لم ينجح في ترجمتها الى هدف الافتتاح.

كما تأهل ايفرتون على وست بروميتش 2-1 بعد التمديد بهدفي المغربي مروان الفلايني (89) وفيل نيفيل (103) مقابل هدف كريس برانت (57 من ضربة جزاء)، وكارديف سيتي على حساب ليستر بركلات الترجيح 7-6 بعد تعادلهما 2-2، وساوثمبتون على برستون نورث اند 2-1.