قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

في الوقت الذي قد يسبب مانشستر سيتي إحراجاً لأصحابه الأثرياء للمضي قدماً بعد توقيع صفقة سمير نصري، فإن مديره الفني روبرتو مانشيني يشعر بالسعادة لمواجهة مشكلة كيفية اختياره وتعامله مع ملاءمة جميع لاعبيه النجوم في تشكيلة فريقه.

وعلى رغم أن خط هجوم السيتيزين يبدو مثيراً جداً على الورق، إلا أنه ليس الأفضل في الدوري الممتاز، لأن عليه أولاً أن يجتاز الاختبار على مدار موسم كامل.

وقد شوهد بالفعل أن أداء ديفيد سيلفا كان جيداً في التحريض على الهجمات، ولكن نصري لاعب آخر موهوب من الناحيتين الفنية والإبداعية الذي يمكن أن يلعب بجانب سيلفا أو بديلاً عنه.

وسيقدم الفرنسي الدولي مرونة وعرضاً عندما يهاجم مانشستر سيتي، لذلك كان ارسنال حريصاً كل الحرص للاحتفاظ به. ورحيله سيكون خسارة كبيرة للنادي اللندني.

وبالتأكيد لا يستطيع جميع لاعبو خط هجوم السيتيزين أن يلعبوا في وقت واحد. ولكن المفتاح لمانشيني هو أن أصبح قادراً على التناوب بينهم في كل المسابقات، لأنه استطاع أن يبني حالياً فريقين بدلاً من واحد.

وسيكون مانشيني قادراً على إراحة بعض لاعبيه وأيضاً اختيار لاعبين مختلفين يتناسبون مع احتياجاته وتكتيكاته على كل الجبهات، محلياً وأوروبياً.

وكانت الشكوى الوحيدة لجماهير quot;استاد الاتحادquot; في الموسم الماضي من مديرهم الفني أن فريقه لم يلعب بسلاسة وما يكفي من الطموح، ولكن لا يُعتقد بأن تكون هذه مشكلة هذا الموسم، بعد شراء سمير نصري وسيرجيو أغويرو هذا الصيف.

وأصبح مانشستر سيتي الآن، وبكل بساطة، من المنافسين الواقعيين في الدوري الممتاز ودوري أبطال أوروبا. وعلى رغم أن الكثير من المراقبين يتوقعون احتفاظ جاره العنيد مانشستر يونايتد بلقب الدوري، إلا أنهم يؤكدون أنه لا ينبغي أن يتفاجأ المرء من رؤية تحدي السيتيزين محلياً وأيضاً محاولة الحصول على الجائزة الكبرى في أوروباً هذا الموسم.

ولكن هل سيستطيع الايطالي من جعل جميع لاعبيه النجوم سعداء؟

عندما ينضم لاعب إلى نادٍ مثل مانشستر سيتي، فإن عليه أن يعرف دائماً أنه سيكون لاعباً في الفريق. وواقع حصول اللاعبين على أجور ضخمة سيساعد على ذلك. ولكن مايزال يشكل تحدياً للمدير الفني في أربع بطولات، وبالتأكيد سيفضل أنه أصبحت لديه الكثير من الخيارات الآن.

ومن المهم جداً لمانشستر سيتي أن يبقي كارلوس تيفيز. ومن المحتمل أن يقرر الأرجنتيني الدولي البقاء في quot;استاد الاتحادquot; إما بعد تغيير رأيه أو اضطراره لفعل ذلك بسبب عدم حصوله على أي عرض من نادٍ آخر.

وإذا كان مزاج تيفيز خالياً من الشوائب، فهو لاعب آخر سيضمن للنادي أهدافاً إضافية، على رغم أن الفريق لا يبدو أن لديه مشكلة في تسجيل الأهداف على أي حال.

واللاعب الوحيد في مانشستر سيتي الذي سيتأثر من وصول نصري هو بالتأكيد آدم جونسون. وبما أنه يشارك حالياً في مباريات محدودة، فإنه سيضطر إلى البقاء على مقاعد البدلاء أكثر. وسيستغله مانشستر سيتي للعب بصورة متناوبة، وهي الطريقة التي قد تؤثر سلباً على فرصة مشاركته مع منتخب انكلترا. ولكن ليس شيئاً سيئاً أن يواجه اللاعب تحدياً في الحصول على مكان له في الفريق.

وسيكون ارسنال قلقاً دائماً، لأنه سيشعر بغياب نصري أكثر من رحيل سيسك فابريغاس إلى برشلونة. لذا يجب عليه أن يحاول شراء لاعبين آخرين ذوات الجودة والخبرة وبسرعة، وقد يكون هذا صعباً على أي حال، لأنه سوق الانتقالات قد تكون قد اغلقت في الساعات القليلة المقبلة.

وللحصول على لاعب لديه قدرة نصري ذاتها، فإن جماهير المدفعجية تأمل فقط أن يكون لدى المدير الفني ارسين فينغر شيئاً خاصاً في جعبته.