قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نجح نابولي في الاستفادة من عاملي الارض والجمهور على اكمل وجه لكي يجرد إنتر ميلان من اللقب الذي توج به في الموسمين الاخيرين وبلوغ الدور نصف النهائي لمسابقة كأس ايطاليا للمرة الاولى منذ 1997، وذلك بالفوز عليه 2-صفر على ملعب quot;ساو باولوquot;.

ويدين نابولي بالحاقه الهزيمة الاولى بانتر في مبارياته التسع الاخيرة في جميع المسابقات، الى الاوروغوياني ادينسون كافاني الذي سجل هدفي المباراة، الاول من ركلة جزاء انتزعها بنفسه من تياغو موتا الذي كان يخوض على الارجح مباراته الاخير بقميص quot;نيراتزوريquot; بعدما اعلم باريس سان جرمان الفرنسي انه مستعد للانتقال الى صفوفه (51)، والثاني في الوقت بدل الضائع اثر مجهود فردي مميز بعد هجمة مرتدة سريعة.

وهذه المرة الاولى التي يبلغ فيها نابولي الدور نصف النهائي منذ 1997 حين وصل الى المباراة النهائية قبل ان يخسر امام فيشنزا، علما بان الفريق الجنوبي لم يتوج باللقب منذ 1987 حين احرزه وللمرة الثالثة في تاريخه بفوزه في النهائي على اتالانتا 3-صفر ذهابا و1-صفر ايابا.

كما انها المرة الاولى التي يفوز بها نابولي على انتر في مسابقة الكأس بعد ان فشل في تحقيق هذا الامر خلال 8 مناسبات سابقة (4 تعادلات و4 انتصارات لانتر)، ليحافظ الفريق الجنوبي على سجله الخالي من الهزائم على ملعبه في المسابقة منذ 8 كانون الاول/ديسمبر 2005 حين خسر امام روما صفر-3 (فاز منذ حينها ب11 مباراة وتعادل في اربع).

وفي الجهة المقابلة مني انتر الذي كان يبحث عن مواصلة مشواره نحو اللقب الثالث على التوالي والثامن في تاريخه، بهزيمته الاولى في المسابقة من اصل مبارياته ال13 الاخيرة، اذ ان اخر خسارة له تعود الى 4 اذار/مارس 2009 حين سقط امام سمبدوريا صفر-3.

ويلتقي نابولي في نصف النهائي مع سيينا الذي عاد اليوم من ملعب quot;بنتيغدويquot; الخاص بمضيفه كييفو ببطاقة التأهل الى دور الاربعة للمرة الاولى في تاريخه بفوزه عليه 1-صفر.

ويدين سيينا الذي لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 60 بعد طرد باولو غروسي، بتأهله الى دور الاربعة للشاب ماتيا ديسترو الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 54 وذلك بعد دقيقتين فقط على دخوله بدلا من الارجنتيني بابلو اندريس غونزاليس.

وكان يوفنتوس تأهل امس الى نصف النهائي بفوزه على روما 3-صفر، وهو سيلتقي مع الفائز من مواجهة غد الخميس بين ميلان ولاتسيو.