قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت تقارير إيطالية عزم الإيطالية باربرا بيرلسكوني أبنة سيلفيو بيرلسكوني رئيس نادي ميلان الإيطالي بسن قوانين جديدة تحد من سياسة إنفاق النادي في تعاقداته مع اللاعبين الذي يرغب الجهاز الفني بالنادي بضمهم لصفوف الفريق خلال فترة الانتقالات الموسمية .

وكشفت صحيفة quot; لا غازيتا ديلو سبورت quot; الإيطالية أن باربرا والتي تشغل نائبه رئيس ميلان والمديرة التنفيذية بالنادي قد قررت وضع استراتيجية جديدة ومغايرة لما كان عليها النادي أبان تولي الإيطالي أدريانو غالياني مسؤولية عقد صفقات اللاعبين لصالح النادي اللومباردي فيما مضى .
وبحسب الصحيفة أن باربرا قد حددت شروط إنفاق النادي لصفقاته ، بحيث لا يتم جلب لاعب تتجاوز قيمته 25 مليون يورو ، ولا يتعدى راتب اللاعب عن 10 ملايين يورو شاملة الضرائب ، وفي حال وجود صفقة تتجاوز هذه القيمة يشترط عرضها على مجلس إدارة النادي في اجتماعه من أجل النظر في الأمر والإقرار بالموافقة على إتمام الصفقة أو رفضها .
وتأتي هذه القرارات في ظل المهام الجديدة التي اسندت لباربارا مؤخراً بعد إعلان النادي في شهر ديسمبر الماضي عن تغييرات إدارية من أجل توزيع المهام لما يعود لصالح العمل في الروسونيري، حيث تم تعيينها نائبه لرئيس النادي ومديرة تنفيذية ، على أن يحتفظ الإيطالي أدريانو غالياني بموقعه كنائب لرئيس النادي للشؤون التنفيذية ، و أيضا كمديراً تنفيذياً للنادي بحيث تكون مهامه مقتصرة على الجانب الرياضي فقط .
وتأتي سلسلة هذه التغييرات لتوضح هيمنة باربارا وتزايد نمو نفوذها وسلطتها على إدارة شؤون النادي ، حيث أصبحت في ظل هذه القرارات المسؤولة الأولى في النادي في ظل غياب والدها سيلفيو بيرلسكوني مالك ورئيس النادي ، وهو ما أتضح جلياً في إقرارها لقانون صفقات اللاعبين.