قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

وجد المدرب الايطالي كلاوديو رانييري بـ"فورست غامب" المثل المناسب لمقارنة المفاجأة التي يحققها فريقه ليستر سيتي في الدوري الانكليزي الممتاز هذا الموسم.
ويدخل فريق رانييري الى الجدول المزدحم لعطلة الاعياد وهو في صدارة الدوري الممتاز، وذلك بعد ان كان في ذيل الترتيب قبل 12 شهرا.
ويريد رانييري من فريقه المحافظة على وتيرته وصدارته للترتيب، مشبها ما يحصل معه هذا الموسم بشخصية الممثل الاميركي توم هانكس في فيلم فورست غامب الذي اجتاز اميركا باكملها ركضا.
وقال رانييري: "اشعر بثقة كبيرة لان ليستر انقذ نفسه الموسم الماضي في الاشهر الـ12 الاخيرة ما يعني ان قدرة التحمل لديه مذهلة. ماذا يمنعنا من مواصلة الركض، الركض، الركض؟ (في اشارة الى الجملة المستعملة في الفيلم الاميركي الشهير اركض فورست اركض). نحن مثل فورست غامب".
وواصل: "يدرك اللاعبون باننا نحقق نتائج جيدة لكننا لم نفز بأي شيء حتى الان. اذا لم اكن مخطئا، فليستر لم يتصدر يوما الدوري في هذا الوقت من العام وبالتالي نحن سعداء للغاية. عندما ينجح المدرب واللاعبون في اسعاد الجماهير، فهذا امر رائع".
وسيكون ليستر امام فرصة تعزيز صدارته للدوري في حال فوزه على مضيفه ليفربول بعد غد السبت ثم على ضيفه مانشستر سيتي الثلاثاء المقبل.
وفي حال فوزه على ليفربول، سيتخطى ليستر هدف الـ40 نقطة الذي وضعه رانييري قبيل الموسم وذلك بعد 18 مرحلة فقط، وحينها سيجلس المدرب الايطالي مع لاعبيه لاعادة تقييم طموحهم للموسم.
"انا فخور جدا بلاعبي فريقي وبجمهورنا. انه امر مذهل لكن علينا القيام بالمزيد من العمل. انهم يحلمون الان ولا اريد ايقاظهم".