قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أدخل اللاعب الدولي الويلزي غاريث بيل، الفرحة في قلوب الأطفال المرضى في مستشفى "كارديف" الجامعي الذي زاره رفقة صديقته الحامل" ايما ريس جونز" يوم عيد الميلاد، محملاً بالهدايا، مثلما أسعد أيضاً الممرضين الذين تفاجئوا بتواجد نجم فريق ريال مدريد الإسباني أمامهم فسارعوا لالتقاط الصور و التوقيعات التذكارية للزائر المميز.

وكان من ضمن المرضى، الطفل أيدن أشفورد، البالغ من العمر 3 سنوات، الذي تحقق حلمه بملاقاة نجمه المفضل غاريث بيل رغم أنّه ليس من سكان المنطقة وكان دخوله المستشفى بسبب مرض طارئ فاجأه ،بحسب والدته، ليلة عيد الميلاد.

وقالت السيدة لوسي غريفيث، والدة الطفل، في تصريحات نقلتها صحيفة "دايلي ميل" البريطانية، أنها كانت في زيارة الى شقيقتها، رفقة نجلها الصغير، في جنوب ويلز، لقضاء عطلة عيد الميلاد معاً، وذلك قبل أن يُصاب الطفل بمشاكل في التنفس، استدعى نقله إلى مستشفى "كارديف" الجامعي، وقضاء ليلة عيد الميلاد هناك.

وسعدت السيدة غريفيث هي أيضاً بزيارة غاريث بيل وقالت أنه كان لطيفاً جداً وقدم لابنها هديتين والتقط معه بعض الصور وتمنى له شفاء عاجلاً، وهي نفس المعاملة التي وجدها منه كل المرضى الذين زارهم.

وأشارت "ديلي ميل" أنّ الطفل أيدن أشفورد، قد تماثل للشفاء وعاد إلى بيته في يوم عطلة عيد الميلاد.

&