قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&تبدو الظروف مهيأة تماماً للعملاق الكاتالوني برشلونة من أجل الظفر بـ"الثلاثية" للمرة الثانية على التوالي إذ يتصدر حالياً جدول ترتيب الليغا وأبُعد منافسه الأبرز ريال مدريد من مسابقة الكأس فيما يبقى مرشحاً فوق العادة للعب الأدوار الأولى في "أمجد الكؤوس الأوروبية".

حازم يوسف-إيلاف: حقق نادي برشلونة الإسباني خمسة ألقاب من أصل 6 ممكنة في عام 2015 إثر فوزه بالبطولة المحلية وكأس الملك ودوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبية ومونديال الأندية فيما أفلت منه لقب كأس السوبر المحلية.
&
وتمكن رجال المدرب لويس إنريكي من الظفر بـ"الثلاثية" في النصف الأول من 2015 إذ سيطروا بالطول والعرض على منافسات "الليغا" و"الكوبا" و"ذات الأذنين".
&
ويطمح رفاق البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي لتكرار ما فعلوه في النصف الأول من العام الذي يوشك على الوداع في النصف الثاني من الموسم الكروي الحالي.
&
برشلونة في موقف جيد في الليغا
&
وتبدو حظوظ برشلونة وافرة للغاية في الحفاظ على لقبه بطلاً للدوري الإسباني إذ يتصدر جدول الترتيب بمشاركة أتلتيكو مدريد مع أفضلية للأول حيث لعب مباراة أقل بسبب مشاركته في كأس العالم للأندية بصفته بطلاً للقارة الأوروبية.
&
وخاض برشلونة أغلب مواجهاته الصعبة خارج ميدانه في النصف الأول من الموسم وخرج بنتائج جيدة جداً حيث تغلب على غريمه التقليدي ريال مدريد في سانتياغو برنابيو برباعية نظيفة وانتزع النقاط كاملة من ملعبيّ أتلتيك بلباو وأتلتيكو مدريد واكتفى بنقطة من أرض فالنسيا فيما فشل في العودة إلى الديار بأي نقطة من ملعبيّ سيلتا فيغو وإشبيلية.
&
وسينقلب الحال تماماً في النصف الثاني من البطولة الإسبانية، حيث يتوجب على كبار أندية الليغا خوض لقاءات الإياب على ملعب كامب نو الذي يبقى فيه برشلونة مرشحاً فوق العادة لتحقيق الانتصارات ومواصلة الريادة في الليغا.
&
كما سيتمكن برشلونة من الاستفادة من جهود لاعبيه الموقوفين الدولي التركي أردا توران وزميله الإسباني أليكس فيدال بعد عدم سماح الفيفا بمشاركتهما مع الفريق الكاتالوني حتى انقضاء العقوبة المفروضة على النادي ما يعني تعزيزاً كبيراً لكتيبة "اللوتشو" لويس إنريكي.
&
برشلونة في الكأس مع إقصاء غريمه التقليدي
&
وتبدو مهمة برشلونة في الحفاظ على لقبه كبطل لمسابقة كأس ملك إسبانيا مرتفعة للغاية بعد إبعاد غريمه التقليدي ريال مدريد عن البطولة بقرار من الاتحاد الإسباني إثر إشراكه لاعباً موقوفاً أمام قادش في ذهاب دور الـ32.
&
وتنص لوائح الاتحاد الإسباني على إبعاد أي نادٍ يُشرك لاعباً موقوفاً وهو ما حدث مع ريال مدريد الذي دفع بلاعبه الروسي دينيس تشيريشيف قبل أن يستبدله مطلع الشوط الثاني بعد إدراكه حقيقة موقفه.
&
وأسفرت القرعة عن مواجهة برشلونة لجاره اللدود إسبانيول في دور الـ16 حيث يبقى برشلونة المفضل للعبور إلى دور الثمانية ومعرفة منافسه القادم في حال سارت الأمور كما تشتهي جماهير البلوغرانا.
&
برشلونة والمهمة الأصعب في "الأبطال"
&
أما على الصعيد القاريّ، تبقى مسابقة دوري أبطال أوروبا "الأصعب" في ظل تواجد عمالقة القارة العجوز في الدور الثاني من البطولة التي أسفرت قرعتها عن عدة مواجهات نارية من بينها لقاء برشلونة وأرسنال الإنكليزي.
&
وبالنظر إلى أداء الفريقين هذا الموسم، فإن عشاق الساحرة المستديرة على موعد مع مباراتين قويتين مع أفضلية في العبور لرفاق القائد أندريس إنييستا الذين باتوا يجيدون اللعب جيداً في الأدوار الإقصائية.
&
كما أن القرعة أفادت برشلونة بشكل أو بآخر عندما أوقعت كبار أوروبا في صدامات مع بعضها البعض إذ يتوجب على بايرن ميونيخ الألماني تخطي عقبة يوفنتوس الإيطالي إذا ما أراد الوصول إلى دور الثمانية.
&
كما أن باريس سان جيرمان الذي يغرد خارج السرب في فرنسا بانتظاره مواجهتين صعبتين ضد تشلسي الإنكليزي الذي يعاني على المستوى المحليّ ويمني النفس بالتألق قارياً بعد إقالة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو وتعيين الهولندي المخضرم غوس هيدينك مدرباً مؤقتاً حتى نهاية الموسم.
&
وتعد مواجهة ريال مدريد الإسباني وروما الإيطالي الأقل قوة من بين اللقاءات السابقة إلا أن كليهما يسعى لمداواة جروحه محلياً عبر التألق في "الأميرة الأوروبية".
&
وسيكون برشلونة سعيداً للغاية في حال بلغ دور ربع النهائي من المسابقة وأوقعته القرعة بعيداً عن أحد المرشحين البارزين لحصد البطولة القارية ما يعني أن المواجهة النارية المرتقبة ستكون في الدور نصف النهائي ما يريح لاعبيه وطاقمه الفني نسبياً حتى موعد مباراتي "المربع الذهبي".
&
ويأمل برشلونة في أن يكون أول نادٍ أوروبي ينجح في الحفاظ على لقب بطولة دوري أبطال أوروبا بمسماها الجديد منذ عام 1992 إذ فشل كبار القارة العجوز في تحقيق تلك المهمة، فهل يفعلها البلوغرانا معتمداً على الثلاثي الذهبي ليونيل ميسي ونيمار دا سيلفا ولويس سواريز أم سيكون للتاريخ رأياً آخر؟!
&