قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى صفوف ريال الإسباني في المباراة التي جمعت الفريق الملكي أمام ضيفه غلطة سراي التركي في كاس سانتياغو &بيرنابيو الودية، وذلك بعد غيابه لفترة وجيزة بسبب الإصابة التي تعرض لها خلال معسكر الفريق الإعدادي في أستراليا.

ولم يكن رونالدو موفقا أمام المرمى في المباراة التي فاز بها الفريق الملكي بهدفين مقابل هدف وحيد ليتوج بكأس البطولة، حيث أهدر الكثير من الفرص، الأمر الذي دفع جماهير ملعب سانتياغو بيرنابيو لاطلاق صافرات الاستهجان بحقه.

وقد اطلقت جماهير ريال مدريد صافرات استهجان على هداف الفريق، بعد ان اضاع أكثر من فرصة محققة للتسجيل، &وبالرغم من ذلك إلا أن رونالدو تقبل الامر بشكل طبيعي وطالب الجماهير بالهدوء على طريقته الخاصة والتي كان يحتفل بها قبل سنوات "كالما".

ولم يكن رونالدو اللاعب الوحيد الذي تلقى صافرات استهجان، اذ قوبل الجناح الويلزي غاريث بايل بصافرات الاستهجان لاهداره هو الآخر فرصة سهلة.

ويبدو أن جماهير النادي الملكي غير راضية عما يقدمه اللاعبون في بداية هذا الموسم، خصوصا ان رجال رافاييل بينيتيز يعانون كثيرا من الناحية الهجومية على عكس ما كان يظهره الفريق في المواسم الاخيرة.&

يذكر أن ريال مدريد أحرز كاس برنابيو الودية بفوزه الصعب على ضيفه التركي 2-1 في بدايات مدربه الجديد رافايل بينيتز على ملعبه، حيث افتتح المدافع ناتشو التسجيل لريال مدريد، ثم عادل الفريق التركي بتسديدة يسارية جميلة من الهولندي ويسلي سنايدر، لاعب ريال مدريد السابق، في حين سجل الفريق الملكي هدف الفوز في الدقيقة 81 عندما قام الظهير الايسر البرازيلي مارسيلو بمجهود فردي مميز فتخطى لاعبين وسدد كرة زاحفة في المرمى التركي.

شاهد الفيديو: