قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نشرت صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية تقريراً تناولت فيه جنسيات لاعبي أندية الدوري الإنكليزي الممتاز الذي أصبح منذ سنوات لا يحمل سوى اسمه فقط ، بعدما ارتفع عدد اللاعبين الأجانب في البريمير ليغ إلى حدود قياسية بعدما استفادت الاندية من قانون "بوسمان" الذي يوفر تسهيلات قانونية وإدارية كثيرة تحفزها على انتداب اللاعبين من مختلف البلدان والقارات ، وبالإضافة إلى استغلالها لضخامة مواردها المالية التي جعلتها تستغني عن سياسة تكوين اللاعبين ومفضلة استقطاب الجاهزين من الخارج.

وبحسب تقرير الصحيفة فإن اللاعبين المحليين لا يشكلون سوى 33 % من إجمالي اللاعبين الذين ينشطون في الدوري مقابل تواجد نسبة كبيرة من الأجانب بلغت &77 %.
&
وبحسب الأرقام فإن هناك 526 لاعباً في&الدوري منهم 176 &فقط يحملون الجنسية الإنكليزية مقابل 350&لاعبا أجنبيا يمثلون 59 بلداً ، ووحدها أربعة بلدان التي بلغت نهائيات مونديال 2014 وهي روسيا و إيران و المكسيك والهندوراس ليس لها تمثيل بين لاعبي الدوري الإنكليزي الذي اصبح الوجهة المفضلة للاعبين من مختلف البلدان للحصول على أفضل الرواتب والحوافز .
&
وتعتبر فرنسا الأكثر حضورا في الملاعب الإنكليزية بوجود 37 لاعباً فرنسيا ، منهم سبعة يدافعون عن ألوان نادي نيوكاسل ، حيث تعتبر فرنسا أكبر مصدر من اللاعبين للدوري الإنكليزي بفضل تواضع أسعارهم ووفرة&
المواهب الفرنسية الجاهزة لدى الأندية الفرنسية التي تراهن على تكوين الشباب ثم بيعهم .&
&
هذا واستفاد اللاعبون الفرنسيون من تألق عدد من الديوك في إنكلترا لتحفيز الأندية الإنكليزية على&خوض سوق الانتقالات في الليغ الفرنسية ، على غرار المهاجم إيريك كانتونا مع مانشستر يونايتد ، والذي كان من أوائل اللاعبين الأجانب الذين &تواجدوا في إنكلترا غداة إطلاق نسخة الدوري الممتاز في عام 1992 ، بالإضافة للغزال الفرنسي تيري هنري احد ابرز أساطير أرسنال رفقة مواطنه ومدربه ارسين فينغر ، والذي يُعد الأخير من أقدم المدربين حالياً في إنكلترا .
&
وتأتي إسبانيا في المركز الثاني بوجود 33 لاعباً&في البريمير ليغ بعدما عرفت المواسم الأخيرة غزو كروياً إسبانياً&&للملاعب الإنكليزية ، حيث أصبح قلما نجد نادياً إنكليزيا لا يضم لاعباً&على الاقل في صفوفه قادماً من بلاد الاندلس.
&
وتحتل إيرلندا في المركز الثالث بـ24 لاعباً وبعدها تأتي هولندا بـ21 لاعبا ، يليهما بلجيكا والأرجنتين بـ18لاعباً حيث تعد الارجنتين البلد الاكثر تصديراً للاعبين إلى إنكلترا من&&بلدان أمريكا اللاتينية مقابل 12 لاعبا فقط&من البرازيل ، ثم القادمين من ويلز وعددهم 16 لاعبا ، وبعدها مباشرة إسكتلندا بـ15 لاعبا .
&
أما على الصعيد العربي فتعتبر الجزائر الاكثر حضورا في الملاعب الإنكليزية ، بتواجد أربعة لاعبين هم رياض محرز لاعب ليستر سيتي ، ونبيل بن طالب لاعب توتنهام هوتسبير ، &سعيد بلكلام وعدلان قديورة لاعبا واتفورد ، مقابل لاعب تونسي واحد هو يوهان بن علوان لاعب ليستر سيتي ومغربي واحد هو مروان الشماخ لاعب كريستال بالاس.
&