قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يواجه انتر ميلان خطر التخلي عن الصدارة عندما يستضيف ساسوولو الاحد في المرحلة التاسعة عشرة الاخيرة من دور الذهاب في الدوري الايطالي لكرة القدم، التي تشهد رحلة صعبة ليوفنتوس حامل اللقب الى جنوى، وقمة نارية بين روما وميلان.
&
ويتصدر انتر ميلان الترتيب برصيد 39 نقطة بفارق نقطة واحدة امام مطارديه المباشرين فيورنتينا الذي يملك فرصة انتزاع الصدارة غدا السبت في افتتاح المرحلة عندما يستضيف لاتسيو لجريح، ونابولي الذي يحل ضيفا على فروزينوني الوافد الجديد وصاحب المركز الثامن عشر في مباراة سهلة نسبيا، وبفارق 3 نقاط امام يوفنتوس الساعي الى الفوز التاسع على التوالي.
&
في المباراة الاولى على ملعب "جوزيبي مياتزا" في ميلانو، يدرك انتر ميلان جيدا عن اهداره لاي نقطة سيكلفه لقب بطل الشتاء الرمزي والتخلي عن الصدارة.
&
ويعول رجال المدرب روبرتو مانشيني على عاملي الارض والجمهور لكسب النقاط الثلاث وتفادي اي مفاجأة من ساسوولو الذي حقق نتائج رائعة هذا الموسم جعلته يحتل المركز السادس في الترتيب.
&
وحذر مانشيني لاعبيه من خطورة ضيوفه الذين تغلبوا على نابولي ولاتسيو بنتيجة واحدة 2-1 ويوفنتوس 1-صفر وارغموا روما وفيورنتينا على 2-2 و1-1 على التوالي.
&
وقال مانشيني "ساسوولو فريق قوي هذا العام، انه يسير في خط تصاعدي ويحقق نتائج رائعة امام الكبار وينافس على مقاعد اوروبية. يجب ان نكون في قمة جاهزيتنا وتركيزنا كي نكسب المباراة".
&
وعلى الرغم من صدارته الدوري وتحقيقه 12 فوزا حتى الان، يعاني انتر ميلان، صاحب اقوى دفاع في الدوري (دخل مرماه 11 هدفا) الامرين لتحقيق الانتصارات وهو فاز 9 مرات هذا الموسم بنتيجة 1-صفر، وبالتالي فهو مطالب بالحذر خلال مواجهة ساسوولو.
&
وفي الثانية على ملعب "ارتيميو فرانكي" في فلورنسا، يعول فيورنتينا على قوته الضاربة في الهجوم والذي يعد الاقوى حتى الان، 36 هدفا اكثر من نصفها سجلها الكرواتي نيكولا كالينيتش (10 اهداف) والسلوفيني جوزيب ايليتش (9 بينها ثنائية في مرمى باليرمو اول من امس الاربعاء)، لتعميق جراح ضيفه لاتسيو العاشر والذي حقق فوزا واحدا في المباريات التسع الاخيرة (كان على حساب مضيفه انتر ميلان 2-1 في المرحلة قبل الماضية) مقابل 5 هزائم و3 تعادلات.
&
ويملك فيورنتينا الساعي الى اللقب الاول منذ عام 1969، فرصة ذهبية لاستعادة الصدارة ولو مؤقتا كونه يلعب قبل الانتر ب24 ساعة، خصوصا وان لاتسيو سيلعب في غياب نجم خط وسطه الدولي الارجنتيني لوكاس بيليا المصاب، بالاضافة الى صيام نجمه البرازيلي فيليبي اندرسون الذي يرغب مانشستر يونايتد الانكليزي في التعاقد معه، عن التهديف.
&
وعلق مدرب لاتسيو ستيفانو بيولي على عروض اندرسون قائلا: "انا واثق من ان بامكانه تقديم الافضل. انا اعرف ذلك وهو يعرف ذلك ايضا".
&
وعلى ملعب "ماتوسا" في فروزينوني، يتربص نابولي الفرصة للانقضاض على الصدارة في حال تعثر الانتر وفيورنتينا.
&
ويملك نابولي الاسلحة اللازمة للعودة بالنقاط الثلاث خصوصا هدافه الدولي الارجنتيني غونزالو هيغواين متصدر لائحة الهدافين برصيد 16 هدفا ولورنزو اينسيني (8 اهداف)، بيد ان مدربه ماوريتسيو سار حذر لاعبيه من الافراط في الثقة لتفادي تكرار نتيجته المخيبة امام مضيفه كاربي الوافد الاخر صفر-صفر في المرحلة الخامسة.
&
وعلى ملعب "لويجي فيرارايس" في مدينة جنوى، يسعى يوفنتوس حامل اللقب الى مواصلة انتفاضته في سعيه الى اللقب الخامس على التوالي عندما يحل ضيفا على سمبدوريا الثالث عشر.
&
ويدخل فريق "السيدة العجوز" المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه الساحق على ضيفه هيلاس فيرونا بثلاثية نظيفة.
&
ويقدم يوفنتوس عروضا جيدة في الاونة الاخيرة بفضل تألق نجمه الارجنتيني باولو ديبالا مكنته من العودة بقوة الى المنافسة على اللقب حيث باتت تفصله 3 نقاط فقط عن المتصدر.
&
بيد ان رجال المدرب ماسيميليانو اليغري سيكونون مطالبين بالحذر امام سمبدوريا الذي اظهر صحوة جيدة في المبارتين الاخيرتين بتحقيقه للعلامة الكاملة بعد 7 مباريات دون اي فوز (4 هزائم و3 تعادلات).
&
وسيكون الملعب الاولمبي في روما، مسرحا للقمة النارية بين فريق العاصمة الخامس وضيفه ميلان السابع.
&
وتكتسي المباراة اهمية كبيرة بالنسبة الى مدرب ميلان الصربي سينيسا ميهايلوفيتش الذي لعب 6 مواسم على الملعب الاولمبي عندما كان يدافع عن الوان الجار لاتسيو، كما انه يسعى الى مصالحة الجماهير عقب النتائج المخيبة للنادي اخرها الخسارة امام ضيفه بولونيا بقيادة مدرب ولاعب ميلان السابق روبرتو دونادوني.
&
وقال دونادوني نجم وسط روسونيري بين منتصف ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي لقناة ميلان: "لديهم بعض المشكلات، العديد منها نفسية"، مضيفا "لديهم النوعية، لكن للاسف عندما لا تسير النتائج كما هو مطلوب، يشعر اللاعبون بثقل قميص ميلان عليهم".
&
وبدوره لا يمر روما بافضل حالاته ويسعى بدوره الى النقاط الثلاث كونه لم يحقق سوى فوزا واحدا في المباريات الست الاخيرة (4 تعادلات وخسارة واحدة).
&
وفي باقي المباريات، يلعب غدا كاربي التاسع عشر قبل الاخير مع اودينيزي، والاحد اتالانتا برغامو التاسع مع جنوى السابع عشر، وبولونيا الخامس عشر مع كييفو فيرونا الثاني عشر، وهيلاس فيرونا العشرون الاخير مع باليرمو السادس عشر، وتورينو الرابع عشر مع امبولي الثامن.