قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اثارت الروسية "الحسناء" ماريا شارابوفا غضب بلادها لكرة المضرب بعد اعلانها الثلاثاء عدم استعدادها لخوض الدور الاول من مسابقة كأس الاتحاد ضد هولندا في 6 و7 شباط/فبراير المقبل، ما دفعه الى تهديدها بحرمانها من المشاركة في دورة الالعاب الاولمبية في ريو دي جانيرو الصيف المقبل.
&
وقالت شارابوفا المصنفة خامسة عالميا عقب خسارتها امام الاميركية سيرينا وليامس الاولى اليوم في الدور ربع النهائي لبطولة استراليا المفتوحة، اولى البطولات الاربع الكبرى: "سأذهب الى موسكو، سأكون ضمن المنتخب، ولكني لا اعتقد بانني سألعب".
&
وكانت قائدة المنتخب الروسي اناستاسيا ميسكينا اعلنت في 18 كانون الثاني/يناير الحالي مشاركة شارابوفا في الدور الاول الى جانب سفتلانا كوزنتسوفا وايكاترينا ماكاروفا واناستاسيا بافليوتشنكوفا. لكن شارابوفا (28 عاما) تذرعت اليوم الثلاثاؤ بالام متكررة في ساعدها والتي كانت دفعتها الى اعلان انسحابها من دورة بريزبين الاسترالية مطلع العام الحالي.
&
واكدت شارابوفا "يجب قبل كل شىء ان اعالج ساعدي. اعتقد بان ذلك مهم جدا" مشيرة الى انها لن تلعب "على الارجح قبل دورة انديان ويلز الاميركية المقررة في اذار/مارس المقبل.
&
واستقبل رئيس الاتحاد الروسي لكرة المضرب شاميل تاربيشتشيف بشكل سىء جدا قرار صاحبة فضية اولمبياد لندن 2012، وقال في تصريح لوكالة "ار-سبورت": "إذا أرادت شارابوفا المشاركة في دورة الالعاب (الاولمبية في ريو)، يجب أن تلعب مع روسيا في كأس الاتحاد. هذه هي القاعدة، وينبغي أن تلعب ضد هولندا أو في المباراة المقبلة في كأس الاتحاد إذا تمكنا من التأهل".
&
وهددها قائلا: "إذا لم تلعب ضد هولندا وخسرنا المواجهة، فانها لن تكون في الألعاب الأولمبية".