قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طمأنت اللجنة الأولمبية الدولية الفرق المشاركة في الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو بأن المدينة ستكون في مأمن من فيروس زيكا، على الرغم من انتشار فيروس زيكا في البرازيل.

ولكن اللجنة الطبية الأولمبية أوصت من يزورون ريو دي جانيرو بأن يقوا أنفسهم من البعوض.

وقد وصفت منظمة الصحة العالمية فيروس زيكا بأنه ينتشر "بقوة هائلة" في المنطقة.

ويقول مراسل بي بي سي في البرازيل إن تصريح اللجنة الأولمبية الدولية خفف عن المسؤولين في ريو، الذين يعملون في ظل أزمة اقتصادية وسياسية.

وكان المسؤولون، منذ ظهور فيروس، يؤكدون على أن ريو ستعمل في ظروف عادية خلال الألعاب الأولمبية، وجاء تقرير اللجنة الدولية ليدعم موقفهم.

بينما نصحت منظمات صحية أخرى النساء الحوامل خاصة بالتفكير مليا قبل السفر إلى البرازيل، وبلدان أخرى ينتشر فيها فيروس زيكا، ولكن اللجنة الأولمبية الدولية لم تذهب إلى هذا الحد من التحذير.

وقالت اللجنة الدولية إن المنشآت الرياضية ستخضع للمراقبة يوميا خلال الألعاب الأولمبية، للحد من انتشار الفيروس.

وعلى الرغم من وصف منظمة الصحة العالمية لانتشار الفيروس بأنه قوي، فإن اللجنة الأولمبية لم تنصح الزائرين والرياضيين باستعمال المواد المضادة للبعوض أو ارتداء الألبسة ذات الأكمام الطويلة.

وعبرت اللجة الدولية عن ثقتها في أن "المدينة ستكون آمنة والألعاب ستكون ناجحة"، وكانت هذه التصريحات متنفسا للمسؤولين في مدينة ريو، الذين خنقتهم الأزمة السياسية والاقتصادية التي تعصف بالبلاد.