قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف النجم الفرنسي باتريس إيفرا لاعب يوفنتوس الإيطالي حاليا ومانشستر يونايتد الإنكليزي سابقا، عن أن مدرب الشياطين الحمر الأسبق السير أليكس فيرغسون، طلب منه قطع علاقته مع زميله الأرجنتيني كارلوس تيفيز بعد انتقال الأخير من يونايتد إلى جاره غريمه التقليدي مانشستر سيتي.

وبالرغم من طلب المدرب الأسكتلندي الغريب، إلا أن الظهير الأيسر الفرنسي أكد أنه رفض طلب مدربه وفضل استمرار علاقته مع صديقه تيفيز.

ويرتبط إيفرا بعلاقة صداقة قوية مع تيفيز، حيث سبق لهما أن لعبا معا في صفوف الشياطين الحمر لمدة موسمين بين 2007 و2009، قبل أن يلعبا معا أيضا في صفوف يوفنتوس الإيطالي خلال موسم 2014-2015 في صفوف يوفنتوس الإيطالي.

وقال إيفرا في تصريحات نقلتها صحيفة "ديلي ستار" البريطانية: "بعد انتقال تيفيز إلى مانشستر سيتي، بقينا أصدقاء مقربين، السيد فيرغسون لم يكن معجبا بهذه الصداقة، وشعر بالغضب عندما شاهد صورة لنا داخل مطعم في إحدى الصحف، وطلب مني قطع هذه العلاقة ولكنني رفضت، أنا وكارليتو أصدقاء مقربين".

وأضاف اللاعب الفرنسي "فيرغسون لم يكن يريد لي ولزملائي علاقات قوية مع لاعبي مانشستر سيتي بسبب المنافسة والندية بين الناديينن فضلا عن خلافاته الشخصية مع تيفيز بعد رحيله، ولكن أنا لست مجرد لاعب كرة قدم فقط، وأنا رجل أفضل أن أكون وفيا لأصدقائي وكان كارليتو صديقي".

وتابع إيفرا "رغم رحيله وانضمامه إلى مانشستر سيتي، إلا أنني أعتقد أن تيفيز ما زال لديه عاطفة كبيرة تجاه مانشستر يونايتد، هو قال لي ذات مرة انه سيحترم دائما جماهير يونايتد".

وختم إيفرا تصريحاته قائلا: "أنا أعلم انه كان جيدا لمانشستر سيتي، وأعلم أنه لاعب عظيم بالنسبة لهم، لم أكن أرغب برؤيته عندما ظهر أمام لافتة كتب عليها عبارة (مرحبا بكم في مانشستر) وذلك بعدما وقع للسيتي وقلت له ذلك، قلت له ماذا تفعل يا كارليتو، أنا متأكد بأنك تعشق يونايتد من داخلك".