قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

احرز البريطاني اندي موراي المصنف اول لقب بطل دورة فيينا الدولية لكرة المضرب البالغة قيمة جوائزها 4ر2 مليون يورو، بفوزه على الفرنسي جو ويلفريد تسونغا السادس 6-3 و7-6 (8-6) الاحد في المباراة النهائية.

وهي المرة الثانية التي يتوج فيها موراي بلقب الدورة بعد عام 2014 على حساب الاسباني دافيد فيرر بطل العام الماضي والذي انسحب امس امام البريطاني بالذات في نصف النهائي بسبب الاصابة.

واكد موراي تألقه الكبير في الاونة الاخيرة بدليل فوزه في آخر 16 مباراة، وتتويجه بثلاث القاب متتالية في بكين وشنغهاي وفيينا رافعا رصيده الى 42 لقبا في مسيرته الاحترافية، كما كان توج ببطولة ويمبلدون للمرة الثانية واحتفظ بذهبية دورة الالعاب الاولمبية في ريو.

واقترب موراي من الصربي نوفاك ديوكوفيتش في صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين، وبات بامكانه ازاحته عن الصدارة في السابع من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل في حالتين، الاولى اذا توج بدورة باريس بيرسي التي تنطلق غدا الاثنين ولم يبلغ الصربي مباراتها النهائية، والثانية في حال بلوغه المباراة النهائية وخروج ديوكوفيتش من دور الاربعة.

كما يملك البريطاني احتمالا ثالثا لانتزاع الصدارة في نهاية الموسم وهو التتويج في باريس وفوزه بمبارياته الثلاث في الدور الاول من ببطولة الماسترز للاعبين الثمانية الاوائل في العالم المقررة في لندن الشهر المقبل.

ورفع موراي رصيده الى 70 فوزا في عام 2016 حتى الان.

وكانت المواجهة بين موراي وتسونغا، وصيف بطل استراليا المفتوحة لعام 2008 والباحث عن لقبه الاول منذ تتويجه في دورة متز الفرنسية في اواخر ايلول/سبتمبر 2015، الثانية بينهما في 2016 بعد الدور ربع النهائي لبطولة ويمبلدون حين حقق البريطاني فوزه الرابع تواليا على منافسه والثالث عشر من اصل 16 مباراة بينهما، وهو رفع غلته امامه اليوم الى 14 فوزا مقابل خسارتين فقط.

وكان تسونغا يخوض النهائي الاول له هذا الموسم.