قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أثار النجم البرازيلي فيليب كوتينيو صانع ألعاب ليفربول الإنكليزي الكثير من الجدل في وسائل الإعلام العالمية بعد قيامه بزيارة بعثة نادي برشلونة الإسباني في مدينة مانشستر الأسبوع الماضي.

وزار اللاعب البرازيلي بعثة النادي الكاتالوني في الفندق الذي أقامت به في مانشستر قبل مواجهة مانشستر سيتي الإنكليزي في مسابقة دوري أبطال أوروبا الثلاثاء الماضي، الأمر الذي أثار الجدل حول إمكانية انتقال اللاعب إلى النادي الإسباني خصوصا وأنه ارتبط الصيف الماضي بالانتقال إلى البارسا.

واضطر فيليب كوتينيو لتوضيح سبب هذه الزيارة، حيث نقلت صحيفة "سبورت" الإسبانية تصريحات للاعب أكد من خلالها أنه أراد رؤية زميله السابق في ليفربول الأورغوياني لويس سواريز.

وبحسب الصحيفة الكاتالونية فإن اللاعب البالغ من العمر 24 عاما أحضر معه ابنته صاحبة الثلاثة أشهر ليتعرف سواريز عليها، كما طلب الحصول على تذاكر لحضور المباراة.

وبالرغم من رغبة نادي ليفربول القوية ببقاء اللاعب البرازيلي في ملعب أنفيلد، إلا أن هناك اهتمام كبير من النادي الكاتالوني بالتعاقد مع اللاعب، حيث تواجد ممثل عنه في إسبانيا لمعرفة مدى جدية برشلونة في التوقيع مع اللاعب.