قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد 48 ساعة من سقوط الأرجنتين أمام غريمتها الأزلية البرازيل في التصفيات اللاتينية المؤهلة إلى مونديال روسيا، ظهر حساب رسمي للنجم ليونيل ميسي على موقع التواصل الاجتماعي الشهير "تويتر".

وسرعان من شكك البعض بصحة الحساب للنجم الأرجنتيني فقد استخدم الأخير رقمه الشهير "10" مع ناديه برشلونة الإسباني ومنتخب بلاده ثم تبعه بـ"ليو ميسي" ثم كلمة إنكليزية "OK".

ووثقت شركة "تويتر" حساب النجم الأرجنتيني "المفترض" بعد ساعات قليلة دون التأكد من المعلومات أو مراجعة حتى تاريخ تسجيل العضوية التي تعود إلى عام 2010.

ولم يُسجل النجم الأرجنتيني في موقع "تويتر" على الإطلاق ويكتفي دائماً بالكتابة في موقعي "فيسبوك" و"إنستغرام".

ولم يتضمن "حساب ميسي" أي تعليق على سقوط الأرجنتين أمام البرازيل أو الإدلاء بأي رأي حول الموقعة المقبلة أمام كولومبيا في التصفيات المونديالية.

فيما برز تصريح مقتضب عن مباراة برشلونة وإشبيلية في الدوري الإسباني التي قلب فيها رجال لويس إنريكي التأخر بهدف إلى فوز ثمين بهدفين إلى جانب بعض الصور الخاصة بالنجم الأرجنتيني الشهير.

ومع انتشار الحساب "المُزيف" للبرغوث، أكد الإعلامي الكتالوني جيرارد روميرو أن هذا الحساب لا يخص ميسي بأي شكل من الأشكال لأن اللاعب لا يمتلك حساباً من الأساس على موقع "تويتر" وطالب المسؤولين بضرورة التأكد من المعلومات.