قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يثبت النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم نادي برشلونة الإسباني أنه قادر على التفوق على نفسه وتحطيم أرقام قياسية كان قد تمكن من تجاوزها في فترة سابقة.

وذكرت صحيفة سبورت الإسبانية أن البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي أثبت تفوقه على نفسه وذلك في عهد المدرب لويس إنريكي الذي يقود برشلونة للموسم الثالث على التوالي.

وأضافت الصحيفة الإسبانية أن ميسي تفوق مع لويس إنريكي على ميسي في فترة بيب غوارديولا غير أن أرقامه التهديفية الحالية لا تعد الأكبر بل كانت في عهد المدرب الراحل تيتو فيلانوفا الذي قادر برشلونة لمدة موسم واحد قبل انسحابه لانشغاله بالعلاج مع مرضه.

وأشارت إلى أن النجم الأرجنتيني شارك في 219 مباراة تحت قيادة غوارديولا أحرز خلالها 211 هدفاً بنسبة 0.963 هدف في المباراة الواحدة بينما خاض 117 مباراة تحت إمرة لويس إنريكي محرزاً 113 هدفاً بنسبة 0.965 هدف في اللقاء الواحد. 

ولفتت إلى أن ميسي يملك الحصيلة التهديفية الأفضل في عهد تيتو فيلانوفا حيث شارك البرغوث في 50 مباراة أحرز خلالها 60 هدفاً بواقع 1.2 هدف في المباراة الواحدة.

ومنذ تصعيده إلى الفريق الأول، لعب ميسي تحت قيادة 5 مدربين كان أولهم الهولندي فرانك رايكارد ثم بيب غوارديولا ثم تبعه مساعده تيتو فيلانوفا فالأرجنتيني تاتا مارتينو قبل أن يتم الاستقرار على لويس إنريكي.