قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رفض المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز طلباً غريباً من زميليه في خط هجوم نادي برشلونة الإسباني ليونيل ميسي ونيمار دا سيلفا يتعلق بالسير على خطاهما وصبغ شعره باللون الأصفر.

وقال نيمار في حوار مع قناة كوبا 90 على موقع التواصل الاجتماعي يوتيوب إنه حاول شخصياً برفقة ميسي من أجل إقناع لويس سواريز بصبغ شعره باللون الأصفر ولكنهما لم يتمكنا من تحقيق مرادهما.

وأوضح أنه صبغ شعره باللون الأصفر لأنه وعده زملائه بفعل ذلك في حال الفوز مع منتخب بلاده بالميدالية الذهبية لدورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت في ريو دي جانيرو البرازيلية مؤكداً بأن لاعب ارسنال أرون رامسي لم يكن سبباً في ذلك.

وكان ميسي قد صبغ شعره باللون الأصفر الذهبي عقب خسارة منتخب بلاده لنهائي كوبا أميركا 2016 أمام تشيلي بركلات الترجيح للمرة الثانية على التوالي.

وحول أطرف لاعبي برشلونة داخل غرفة خلع الملابس، أوضح نيمار بأن مواطنه المخضرم دانييل ألفيس المنتقل إلى صفوف يوفنتوس الإيطالي الصيف الماضي كان "الأطرف" مشيراً إلى أن البحث لا يزال جارياً حول خليفته.

وأشار إلى أنه كان يرغب باللعب أكثر مع المهاجم البرازيلي الشهير رونالدو بجانب الثنائي روماريو وبيليه قبل أن يؤكد بأن الظاهرة رونالدو هو الأفضل في حال تمت مقارنته بالنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.