قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حقق المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز في موسمه الثاني مع برشلونة ارقامًا تهديفية في الدوري الإسباني تؤكد تفوقه على الثنائي الارجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد، اللذين هيمنا على بطولة الليغا بالطول والعرض في الأعوام الستة الماضية.

وفرض سواريز نفسه هدّافًا بلا منازع هذا العام مع برشلونة، بعدما راهن عليه اكثر من أي لاعب آخر في صفوف الفريق، بمن فيهم زميلاه في الثلاثي الهجومي الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا ، حيث يدين البارسا في تشبثه بصدارة الترتيب العام للدوري الإسباني لأهداف سواريز، التي حسمت العديد من المباريات سواء بمنحه التقدم أو إدراكه للتعادل أو تأمين النتيجة.
وبحسب أرقام نشرتها صحيفة "الصن" البريطانية، فإن سواريز سجل 35 هدفًا في الدوري الإسباني، وهي حصيلة جعلته ينفرد بصدارة ترتيب جائزة البيتشيتشي لأفضل هداف في الليغا، وجائزة الحذاء الذهبي كأفضل هداف في أوروبا برصيد 70 نقطة، وذلك قبل جولتين فقط عن نهاية المنافسة في إسبانيا.
في المقابل، لم يسجل رونالدو سوى 31 هدفاً حتى الآن، ورصيده التهديفي مرشح للتجمد عند هذا المستوى، بينما سجل ميسي 25 هدفاً فقط، وهو الاخر اقتنع بصعوبة التنافس على جائزة البيتشيتشي.
هذا وتفوق سواريز على الثنائي ميسي ورونالدو ايضا في المعدل الزمني التهديفي، ففي وقت يسجل سواريز لبرشلونة هدفًا كل 85 دقيقة، أي هدفا في كل مباراة، فإن رونالدو لا يسجل سوى هدف كل 99 دقيقة، فيما لا يسجل ميسي سوى هدف كل 102 دقيقة.
وحقق سواريز هذه الحصيلة التهديفية المميزة على الرغم من انه لا يسدد كثيرًا على مرمى المنافسين بالمقارنة مع رونالدو، فسواريز سدد 64 تصويبة ناجحة من أصل 119 تسديدة، بينما احتاج رونالدو إلى 93 تسديدة ناجحة من اصل 182 على مرمى المنافسين ليسجل 31 هدفًا، أما ميسي فسدد إجمالاً 109 تصويبات لم تخطئ عرين المنافس سوى في 69 محاولة.
وترشح الصحيفة سواريز بقوة لإنهاء احتكار ميسي ورونالدو لجائزة افضل هدّاف في إسبانيا وأوروبا، على مدار الأعوام الستة المنصرمة، حيث تبقى أمام سواريز مباراتان حاسمتان ضد اسبانيول وغرناطة لتعزيز فرصه في تحقيق آماله واحلامه بالظفر بالجائزة الإسبانية والأوروبية.