قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى الملاعب إثر شفائه تماماً من الإصابة التي تعرض لها خلال مباراة فريقه وأتلتيكو مدريد قبل عدة أسابيع وأجبرته على الغياب عن عدة لقاءات لبرشلونة ومنتخب بلاده في التصفيات اللاتينية المونديالية.

ودفع مدرب برشلونة لويس إنريكي بنجمه الأرجنتيني في الدقيقة 55 من مباراة البارسا وضيفه ديبورتيفو لاكورونيا التي أقيمت ضمن الجولة الثامنة من الليغا على ملعب كامب نو.

ولم يحتج ميسي سوى ثلاث دقائق لكي يُدرج اسمه ضمن قائمة هدافيّ اللقاء إذ وقع على الهدف الرابع لبرشلونة رافعاً رصيده من الأهداف في الدوري الإسباني إلى 5 منها هدفان في الجولة الأولى أمام ريال بيتيس ومثلهما في مرمى ليغانيس في الجولة الرابعة.

وذكرت صحيفة سبورت الإسبانية أن البرغوث الأرجنتيني واصل تسجيل الأرقام القياسية مع برشلونة حيث أصبح أكثر اللاعبين تسجيلاً للأهداف في الدوري الإسباني في ملعب ناديه على مرّ التاريخ.

وأضافت الصحيفة الإسبانية أن ميسي وصل إلى هدفه رقم 180 على ملعب كامب نو في 176 مباراة فقط متفوقاً بذلك على الإسباني زازا الذي يتأخر عنه بفارق هدف وحيد فقط ثم يليهما الثنائي ألفريدو دي ستيفانو وكويني بـ151 هدفاً وأخيراً يأتي الدون البرتغالي كرستيانو رونالدو بـ150 هدفاً.

وأشارت إلى أن الدولي الأرجنتيني وقع أيضاً على هدفه رقم 14 في شباك ديبورتيفو لاكورونيا في مباراته الـ17 أمامه فضلاً على أنه أحرز هدفه التاسع في 8 لقاءات منذ بداية الموسم الحالي.
&