قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أثار نجل المدرب البرتغالي الشهير جوزيه مورينيو جدلاً واسعاً وأشعل الأجواء على مواقع التواصل الاجتماعي عقب فوز برشلونة على أوساسونا بثلاثية نظيفة ضمن الجولة الخامسة عشرة من الدوري الإسباني.

وامتدح نجل المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد الإنكليزي البرغوث الأرجنتيني الذي قاد فريقه لإسقاط أوساسونا في عقر داره بفضل تسجيله هدفين وصناعته لهدف ثالث لزميله الأوورغوياني لويس سواريز.

ونشر نجل مورينيو الإحصائيات الخاصة بالبرغوث الأرجنتيني خلال عام 2016 قبل يوم واحد على موعد إعلان هوية الفائز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم.

ورأت صحيفة سبورت الإسبانية أن نجل المدرب البرتغالي أراد إظهار لكل محبيه وعشاق أن النجم الأرجنتيني هو من يستحق جائزة الكرة الذهبية لأنه أفضل هداف في العام وأفضل صانع ألعاب على الرغم من تتويج غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو بلقبيّ دوري الأبطال ويورو 2016.

ودأب نجل مورينيو على إظهار عشقه الكبير لنجم برشلونة رغم أن والده تولى تدريب الغريم التقليدي ريال مدريد وتحت إمرته مواطنه كريستيانو رونالدو لمدة ثلاثة مواسم متتالية بين عاميّ 2010 و2013.

وستعلن مجلة فرانس فوتبول الفرنسية عن الفائز بجائزة الكرة الذهبية وسط توقعات كبيرة تشير إلى فوز الدون البرتغالي بها بسبب تتويجه باللقبين القاريين مع ريال مدريد ومنتخب بلاده.