قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لم تتقبل وسائل الإعلام الكتالونية المقربة من نادي برشلونة الإسباني تتويج النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد، بجائزة الكرة الذهبية، على حساب نجم البرسا الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وتوج كريستيانو رونالدو بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لعام 2016 بحسب التصويت الذي أجرته مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية.

وخلف رونالدو غريمه ليونيل ميسي ونال الجائزة للمرة الرابعة في مسيرته الاحترافية (بعد أعوام 2008 و2013 و2014) عقب عام رائع توج خلاله بلقبي مسابقة دوري أبطال أوروبا مع ناديه ريال مدريد وكأس أوروبا مع منتخب بلاده للمرة الأولى في تاريخه.

وتفوق رونالدو على ميسي بالذات ومهاجم أتلتيكو مدريد الاسباني ومنتخب فرنسا انطوان غريزمان.

واعتبرت صحيفة "سبورت" الإسبانية أن ميسي يستحق الفوز بجائزة الكرة الذهبية أكثر من رونالدو بالنظر إلى الأرقام الفردية للاعبين، فالبرغوث سجل 58 هدفا في 2016 مقابل51 للدون، كما صنع الأرجنتيني 34 هدفا مقابل 18 للاعب البرتغالي.

ورأت الصحيفة الكتالونية أن رونالدو لم يملك أي ميزة تمنحه أحقية الفوز بالكرة الذهبية، بالرغم من مساهمة الدون في تتويج الفريق الملكي بلقب دوري الأبطال والمنتخب البرتغالي في كأس أمم أوروبا.

وقالت الصحيفة ان رونالدو لم يظهر بشكل رائع في دوري الأبطال سوى في مواجهة فولفسبورغ الألماني بينما كان لسيرجيو راموس كلمة الحسم في النهائي وكذلك في نهائي السوبر الأوروبي كما لم يكمل رونالدو نهائي كأس الأمم الأوروبية بسبب تعرضه للإصابة من تدخل عنيف من قبل الفرنسي ديميتري باييه.

واتهمت الصحيفة الكتالونية مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية بالتحيز لصالح رونالدو، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن ليو يفوز داخل المستطيل الأخضر بينما يفوز رونالدو في المكاتب.