قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&هاجمت جماهير نادي إنتر ميلان الإيطالي النجم السابق للفريق، البرازيلي رونالدو، خلال حضوره & لمباراة الفريق أمام نادي سمبدوريا، التي جرت، السبت، لحساب الجولة السادسة والعشرين من مسابقة الدوري الإيطالي لكرة القدم.

&ورفعت جماهير انتر ميلان لافتات في وجه الظاهرة البرازيلية، والذي كان متواجداً في المقصورة الشرفية صحبة الرئيس السابق للنادي ماسيمو موراتي و المدرب السابق للفريق، البرتغالي جوزيه مورينيو.
&
وحملت اللافتات كلمات قاسية تجاه اللاعب الدولي البرازيلي السابق رونالدو، حيث كتب عليها:
"الأساطير الكبيرة لا تغير القميص، أولئك يسمونهم قطعة من القذارة".
&
وتأتي هذه الرسالة العنيفة من جماهير "الأنتر" تجاه البرازيلي رونالدو لعدم تقبلها دفاع هذا الأخير عن ألوان الغريم التقليدي لفريقهم، ونعني به " اي سي ميلان"، كما لم تتقبل أيضاً تصريحاته الأخيرة التي أدلى بها، الجمعة الماضي، عندما قال:" حين وصلت إلى موقف صعب في مسيرتي، عرضت خدماتي على الإنتر لكنهم لم يكونوا بحاجة لخدماتي، فقبلت عرض ميلان، والذي لم أندم أبداً أنني انتقلت للعب في صفوفه".&
&
وكان رونالدو قد لعب ضمن نادي آنتر ميلان من عام 1997 إلى 2002، ثم انتقل إلى ريال مدريد الإسباني الذي حمل ألوانه إلى غاية 2007، قبل أن يعود إلى الدوري الإيطالي ويلعب رفقة نادي ميلان موسماً واحداً فقط ( 2007- 2008) ليتوجه بعدها إلى موطنه البرازيل للعب في صفوف كوريونثانس حتى اعتزاله رسمياً عام 2011.