قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الإسباني لممارسة هوايته في هز الشباك والتسجيل من جديد، بعد صيام تهديفي دام لفترة طويلة وتحديدا منذ شهر يوليو/تموز الماضي.

وسجل رونالدو خماسية قاد بها فريقه ريال مدريد الى فوز كبير على مضيفه اسبانيول 6-صفر في الجولة الثالثة من منافسات الليغا الإسبانية.

وافتتح رونالدو التسجيل لريال مدريد&&في الدقيقة 7 من اللقاء بعد ان تلقى كرة جميلة لينفرد امام الحارس ويضعها في الشباك

ولم تمضي الا 10 دقائق حتى تمكن رونالدو من تسجيل الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 17، بعد ان احتسب الحكم خطأ لمصلحة الويلزي غاريث بيل داخل منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 20 تمكن رونالدو من تسجيل الهدف الشخص الثالث "هاتريك" بعد أن استقبل كرة عرضية رائعة من غاريث بيل، قبل أن يضيف الهدف الرابع له بعد كرة متقنة من بيل في الدقيقة 61، ومن ثم عاد لهز الشباك مجددا وسجل الهدف الخامس في الدقيقة 81.

وهز رونالدو الشباك 3 مرات في الدقائق العشرين الاولى من المباراة محققا أبكر ثلاثية في مسيرته بعد ثلاثيته في مرمى خيتافي في ايار/مايو الماضي في المرحلة الاخيرة.

كما هو الهاتريك ال28 لرونالدو في الليغا وال32 في مسيرته الاحترافية (اندية ومنتخب بلاده).

وهي الخماسية الثانية له في صفوف الفريق الملكي بعد الاولى في مرمى غرناطة الموسم الماضي.

وبهذه الخماسية يكون النجم البرتغالي قد نجح في أن يصبح الهداف التاريخي للنادي الملكي في الدوري الاسباني، محطما الرقم القياسي الذي كان بحوزة الأسطورة راؤول غونزاليس، إذ أصبح رونالدو يملك في رصيده 231 هدفا مع ريال مدريد في الليغا، في حين يملك غونزاليس 228 هدفا.

يذكر أن رونالدو لم يسجل اي هدف في أول جولتين في الليغا، وهذه المرة الاولى التي يهز فيها رونالدو الشباك هذا الموسم وتحديدا منذ 24 تموز/يوليو الماضي ضد مانشستر سيتي الانكليزي في مباراة تحضيرية.

&

&