قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

يبدو الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول عالميا مرشحا بقوة للاحتفاظ بلقب بطل دورة ميامي الاميركية، ثاني دورات الماسترز (1000 نقطة) لكرة المضرب، للعام الثالث على التوالي، فيما تشهد الدورة عودة السويسري روجيه فيدرر الى المنافسات بعد غياب لمدة شهر ونصف بسبب خضوعه لعملية جراحية لازالة الغضروف.
ويطمح ديوكوفيتش الفائز بلقب دورة ميامي 5 مرات اعوام 2007 و2011 و2012 و2014 و2015، الى مواصلة عروضه القوية في سعيه لكي يصبح اول لاعب يتوج في اول دورتين من دورات الماسترز 3 مرات متتالية و4 مرات في مسيرته الاحترافية (حقق ذلك اعوام 2011 و2014 و2015) بعد ان هزم الاسبوع الماضي في نهائي دورة انديان ويلز الكندي ميلوش راونيتش، واحتفظ باللقب.
يذكر ان ديوكوفيتش هو اللاعب الوحيد الذي حقق الثنائية (انديان ويلز وميامي) مرتين متتاليتين في تاريخ رابطة اللاعبين المحترفين.
وتعتبر دورة ميامي من الدورات المفضلة لديوكوفيتش الذي توج بطلا فيها 5 مرات، ويأمل بلقب سادس قبل الانتقال الى اوروبا حيث يبدأ موسم الملاعب الترابية استعدادا لبطولة فرنسا المفتوحة على ملاعب رولان غاروس في ايار/مايو المقبل، وهو اللقب الكبير الوحيد الذي ينقص خزائنه.
ونال ديوكوفيتش لقب العام قبل الماضي على حساب الاسباني رافايل نادال، والعام الماضي على حساب البريطاني اندي موراي.
وواجه ديوكوفيتش الذي اعفي من خوض الدور الاول على غرار المصنفين ال32 الاوائل، بعض الصعوبات في دورة انديان ويلز الاسبوع الماضي خصوصا امام الفرنسي جو ويلفريد تسونغا ونادال في الدورين ربع ونصف النهائي، قبل ان يحقق فوزا سهلا في النهائي على راونيتش.
وقال ديوكوفيتش الذي يستهل حملة الدفاع عن لقبه من الدور الثاني بمواجهة البريطاني كيلي ادموند او التشيكي ييري فيسلي: "ارفع مستوى لعبي مع مرور الدورات، انها مسألة أنجح في القيام بها على الخصوص في المواعيد والبطولات الكبرى منذ عامين".
ويقدم ديوكوفيتش عروضا رائعة منذ العام الماضي، وهو استهل الموسم الحالي بلقب دورة الدوحة ثم بطولة استراليا المفتوحة، اولى البطولات الاربع الكبرى، قبل ان يضطر الى الانسحاب من نصف نهائي دورة دبي بسبب التهاب في عينه اليمنى امام منافسه الاسباني فيليسيانو لوبيز وذلك بعد ان حسم الاخير المجموعة الاولى 6-3، وكانت المرة الاولى التي يخرج فيها الصربي من ربع نهائي احدى دورات وبطولات رابطة اللاعبين المحترفين بعد 17 مباراة نهائية متتالية اخرها في بطولة استراليا المفتوحة في 31 كانون الثاني/يناير الماضي.
وعاد ديوكوفيتش الذي حقق 22 فوزا هذا الموسم من اصل 23 مباراة،
بقوة الى الملاعب في دورة انديان ويلز واحرز لقبها ليعادل رقم نادال (27 لقبا) من حيث عدد الالقاب في دورات الماسترز التي ظهر في مبارياتها النهائية للمرة العاشرة على التوالي منذ دورة باريس عام 2014 (خرج متوجا باللقب في 7 مناسبات من اصل 9).
موراي وفيدرر ونادال ابرز المنافسين
وسيكون الثلاثي موراي وفيدرر ونادال ابرز المنافسين لديوكوفيتش صاحب 62 لقبا في مسيرته الاحترافية، فالاول سيسعى الى الثأر لخسارته نهائي العام الماضي في ميامي ونهائي بطولة استراليا هذا العام.
ويعيش موراي ويتدرب في ميامي وهو ظفر باللقب مرتين عامي 2009 و2012 وخاض نهائي الدورة 3 مرات في الاعوام الاربعة الاخيرة.
ويأمل موراي في محو خيبة امله في انديان ويلز عندما خرج من الدور الثالث على يد الارجنتيني فيديريكو ديلبونيس، وقال "لست قلقا عقب خيبة انديان ويلز، سألعب بطريقة أفضل في ميامي، لقد أظهرت اشياء ايجابية في الدور الاول لمسابقة كأس ديفيس".
ويترقب الجميع فيدرر الذي قرر تقديم عودته الى المنافسات ليخوض دورة ميامي التي توج بلقبها مرتين عامي 2005 و2006، وخرج من الدور ربع النهائي العام الماضي.
وكانت عودة فيدرر محددة في 11 نيسان/ابريل المقبل للمشاركة في دورة مونتي كارلو.
في المقابل، سيحاول نادال فك النحس الذي لازمه في الدورة التي لم يتوج بلقبها حتى الان على الرغم من خوض 4 مباريات نهائية فيها اعوام 2005 و2008 و2010 و2014.
ولدى السيدات، تبدو الاميركية سيرينا وليامس مرشحة بقوة للفوز بالدورة التي نالت لقبها 8 مرات بينها الالقاب الثلاثة الاخيرة.
لكن سيرينا لم تعد مخيفة لمنافساتها على غرار العامين الاخيرين، وابرز دليل على ذلك خسارتها في البطولات الثلاث الكبرى الاخيرة: في فلاشينغ ميدوز 2015 (امام الايطالية ساره ايراني في نصف النهائي) وبطولة استراليا المفتوحة (امام الالمانية انجيليك كيربر (في النهائي) وانديان ويلز (امام الاوكرانية فيكتوريا ازارنكا في النهائي).
بيد ان الاميركية اعربت عن ثقتها في احراز لقب دورة ميامي بقولها: "أشعر بانني في حالة جيدة قبل هذه الدورة التي اعتبر نفسي وكأنني أخوضها في بيتي".
واعفيت سيرينا من خوض الدور الاول على غرار المصنفات ال32 الاوليات.
وانطلقت منافسات الدور الاول امس الثلاثاء، وشهدت فوز الكازاخستانية زارينا دياز على البيلاروسية اولغا غوفورتسوفا 6-صفر و6-1، والصينية شواي زهانغ على الروسية صوفيا زهوك 6-1 و6-2، والاوكرانية ليتسيا تسورينكو على الرومانية الكسندرا دولغيرو 6-7 (5-7) و6-3، و6-3، والاميركية ماديسون برينغله على الايطالية كاميليا جورجي 6-4 و6-3، والروسية مارغاريتا غاسباريان على الالمانية انيكا بيك 6-3 و7-5.
وفازت البرازيلية تيليانا بيريرا على مواطنتها بياتريس حداد مايا 7-6 (7-2) و6-1، والروسية داريا كاساتكينا على الاوكرانية كاترينا بوندارنكو 6-2 و1-6 و6-2، والصينية شواي بينغ على البلجيكية اليسون فان يوتفانك 6-3 و7-5، والمونتينيغرية دانكا كوفينيتش على التشيكية دنيزا اليرتوفا 7-6 (7-5) و6-4، والاميركية نيكول غيبس على الكازاخستانية يوليا بوتينتسيفا 6-4 و6-2، والبلجيكية كيرستن فليبكنز على البريطانية لاورا روبسون 7-6 (7-4) و6-2، والتشيكية بربورا زاهلافوفا ستريكوفا على الالمانية آنا لينا فريدسام 6-2 و6-صفر.