قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ثأرت الارجنتين لخسارتها امام تشيلي في نهائي كوبا اميركا واسقطتها في عقر دارها 2-1، وافلتت الاكوادور المتصدرة من خسارتها الاولى في الوقت الضائع امام الباراغواي 2-2، الخميس في في الجولة الخامسة من التصفيات الاميركية الجنوبية المؤهلة الى مونديال 2018 في روسيا.

وافتتحت كولومبيا الجولة بفوز بالغ الصعوبة على مضيفتها بوليفيا 3-2، وانتهت مواجهة الجريحتين بين البيرو وفنزويلا بالتعادل 2-2، فيما تستقبل البرازيل ضيفتها الاوروغواي في مباراة ساخنة الجمعة.

واحتفظت الاكوادور بصدارة الترتيب مع 13 نقطة، بفارق 4 نقاط عن الاوروغواي التي لعبت مباراة اقل، فيما قفزت الارجنتين الى المركز الرابع بعد تحقيقها فوزها الثاني على التوالي بالتساوي مع الباراغواي.
&
ويلتقي في الجولة السادسة الثلاثاء المقبل كولومبيا مع الاكوادور والارجنتين مع بوليفيا والباراغواي مع البرازيل وفنزويلا مع تشيلي والاوروغواي مع البيرو.
&
وتتأهل اول اربعة منتخبات الى النهائيات، فيما يخوض الخامس ملحقا مع بطل اوقيانيا.

الأرجنتين وتشيلي
&
في المباراة الاولى على الملعب الوطني في سانتياغو، عاد ليونيل ميسي افضل لاعب في العالم الى منتخب الارجنتين بعد غيابه عن اول اربع مباريات بسبب اصابة في ركبته تعرض لها مع برشلونة في ايلول/سبتمبر الماضي.
&
وجاءت عودة ميسي في الوقت المناسب في ضيافة تشيلي بطلة كوبا اميركا، وذلك في اعادة لنهائي البطولة القارية الذي خسره ميسي ورفاقه بركلات الترجيح بعد التعادل صفر-صفر في الوقتين الاصلي والاضافي على نفس الملعب.
&
وبفوزها على تشيلي، تكون الارجنتين قد بدأت جديا رحلة التعويض، اذ لم تكن بدايتها مشجعة لسقوطها في مباراتها الاولى على ارضها امام الاكوادور (صفر-2) ثم اكتفت بالتعادل مع الباراغواي (صفر-صفر) وغريمتها البرازيل (1-1) على ارضها قبل ان تحقق فوزها الاول على حساب مضيفتها كولومبيا (1-صفر) في 17 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.
&
وترافقت عودة ميسي الى فريق المدرب خيراردو "تاتا" مارتينو مع غيابات عدة وابرزها لنجم يوفنتوس الايطالي باولو ديبالا اضافة الى لاعبي باريس سان جرمان الفرنسي خافيير باستوري وبنفيكا البرتغالي نيكولاس غايتان، مع استبعاد مهاجم يوفنتوس السابق وبوكا جونيورز الحالي كارلوس تيفيز.
&
وبرغم الغيابات، عول مارتينو على نجومه ميسي وسيرخيو اغويرو وانخل دي ماريا والبديل غونزالو هيغواين.
&
من جهتها، منيت تشيلي بخسارتها الثانية على التوالي وتراجعت الى المركز السادس، علما بانها استهلت مشوارها في التصفيات بشكل مثالي بعد فوزها على البرازيل 2-صفر ثم البيرو 4-3 خارج قواعدها قبل ان تتعثر امام كولومبيا (1-1) ثم تسقط خارج قواعدها امام الاوروغواي صفر-3 في اخر مباراة لها مع المدرب الارجنتيني خورخي سامباولي الذي ترك منصبه في كانون الثاني/يناير الماضي، للمدرب الجديد الاسباني-الارجنتيني خوان انتونيو بيتزي الذي خاض اختباره الاول على صعيد المنتخبات.
&
وغاب عن تشيلي لاعب وسط بايرن ميونيخ الالماني ارتورو فيدال بسبب الايقاف، فعول &بيتزي على نجم ارسنال الانكليزي اليكسيس سانشيز وحارس مرمى برشلونة كلاوديو برافو ولاعب انتر ميلان الايطالي غاري ميديل.
&
وشهد ثلث الساعة الاول من المباراة تسجيل الاهداف الثلاثة، افتتحها فيليبي غوتييريز بكرة رأسية اثر ركنية في شباك الحارس الارجنتيني سيرخيو روميرو (10).
&
وسارع انخل دي ماريا المتوج مع باريس سان جرمان بلقب الدوري الفرنسي بمعادلة الارقام بكرة يمينية لولبية من داخل المنطقة، بعدما تبادل الكرة مع ايفر بانيغا (19).
&
وتابع الضيوف ضغطهم وحصلوا على الهدف الثاني عبر المدافع غابريال ميركادو بتسديدة يمينية من مسافة قريبة، بعد تمريرة خاطئة من ماوريسيو ايسلا الخائف من ضغط ميسي (24).
&
وخلقت تشيلي عدة فرص الشوط الثاني، بينها كرة ساقطة لاليكسيس (52)، ثم اهدر فابيان اوريانا وماوريسيو بينيا في الدقائق الاخيرة، ليخطف "البي سيليستي" ثلاث نقاط ثمينة.
&
وقال ميسي بعد الفوز: "انا سعيد بالنقاط الثلاث، فكان هاما جدا ان نعود ونحقق الفوز هنا. اشتقت لزملائي، كان شعوري جيدا في الشوط الاول، لكني تعبت قليلا في الثاني".
&
أهداف مباراة&الأرجنتين وتشيلي:

- هدف اكوادوري يقتل الباراغواي -
&
واهدرت الباراغواي فوزا كان في متناولها على ارض المتصدرة الاكوادور في كيتو وتلقت هدف التعادل 2-2 في الوقت بدل الضائع.
&
وتقدمت الاكوادور، التي كانت تبحث عن فوزها الخامس على التوالي، عبر اينر فالنسيا بعد كرة مرتدة من القائم (19)، ثم رد الضيوف بهدفين لداريو ليزكانو (38 و59) بعد سلسلة من الاخطاء الدفاعية.
&
لكن انخل مينا انسل بين المدافعين في اللحظات القاتلة في وضعية تسلل مشبوهة وسجل هدف التعادل (90+2).
&
وعبر الارجنتيني رامون دياز مدرب الباراغواي عن غضبه من قرار الحكم: "كل صحافي يعرف ان الهدف الثاني جاء من تسلل. هذا مؤسف لان الاكوادور تملك فريقا رائعا ومدربا رائعا. ليسوا بحاجة للمساعدة بهذا الشكل. كنا نستحق النقاط الثلاث".
&
أهداف مباراة &الاكوادور والباراغواي:


البيرو وفنزويلا
&
وفي مواجهة اخرى، شهدت تسجيل هدف قاتل في اللحظات الاخيرة، انتزعت البيرو نقطة التعادل من ضيفتها فنزويلا 2-2 في ليما.
&
ورفعت البيرو رصيدها الى 4 نقاط في المركز الثامن فيما حققت فنزويلا نقطتها الاولى بعد 4 خسارات متتالية.
&
وتقدمت فنزويلا بهدفي رومولو اوتيرو (32 من ركلة جزاء) وميكيل فيلانويفا (58)، ثم قلص المخضرم باولو غيريرو الارقام (61) قبل ان يقضي البديل راوول رويدياز على امال الضيوف باحراز فوزهم الاول في التصفيات (90+4).